راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         خطاب "ثورة الملك والشعب" مرجع للحكومة والبرلمان لحل مشاكل الشباب             أقصى درجات فك العزلة.. أزيلال نموذجا             انحرافات الخطاب السياسي بالمغرب والحاجة لإعادة النظر في السياسات التواصلية للأحزاب المغربية             هكذا كان ينظر عبد الكريم الخطيب إلى عبد السلام ياسين             المحكمةُ الدستوريةُ الفلسطينيةُ قرارٌ سياديٌ وحكمٌ نافذٌ             حتى لا ننسى..هل جلوس العدل والإحسان وأمريكا سبب انسحابهم من 20 فبراير ؟             عيد الشباب.. الملك محمد السادس يصدر عفوه السامي على 522 شخصا             نص الخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى 65 لثورة الملك والشعب             جلالة الملك يوجه غدا الاثنين خطابا ساميا بمناسبة ثورة الملك والشعب             وزارة الصحة تعجز عن انقاذ ضحايا الكلاب المسعورة والزواحف السامة             بين مَفخرة برلمانية أمريكية ومَسخرة البرلمانيين في بلادنا             ماذا تنتظر من أحزاب تعتمد (الذُّلقراطية)؟!             حكايتنا مع موسم الحر             ذكرى ثورة الملك والشعب .. عفو ملكي على 450 شخصا من بينهم 22 محكوم عليهم في قضايا التطرف والإرهاب             الجمع العام لفريق أمل سوق السبت يصادق بالإجماع على التقريرين المالى والأدبي ويجدد الثقة في مكوري             العثماني والتجنيد الاجباري                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

المحكمةُ الدستوريةُ الفلسطينيةُ قرارٌ سياديٌ وحكمٌ نافذٌ


ماذا تنتظر من أحزاب تعتمد (الذُّلقراطية)؟!


حكايتنا مع موسم الحر


أيّة فلسفة هذه التي رُدَّ إليها الاعتبار في بلادنا؟


في قطاع غزة وحدةٌ في الميدان وتوافقٌ في السياسةِ

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

أزيلال: أسرة حليمة إحتاسن تنظم مسيرة احتجاجية للتنديد بالحكم المخفف في حق المعتدي

 
الجهوية

ارتفاع أسعار الأضاحي بمدينة أزيلال يدفع غالبية المواطنيين الى العزوف عن الشراء

 
متابعات

وزارة الصحة تعجز عن انقاذ ضحايا الكلاب المسعورة والزواحف السامة

 
سياحة وترفيه

ارتفاع عدد السياح الوافدين على أكادير في النصف الأول من 2018

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

خطاب "ثورة الملك والشعب" مرجع للحكومة والبرلمان لحل مشاكل الشباب

 
الناس والمجتمع

وفاة عامل بناء اثر سقوطه من طابق إحدى المنازل بأزيلال

 
جمعيات ومجتمع

أزيلال: فتح باب التسجيل للاستفادة من منح دراسية موسم 2018/2019 خاصة بفتاة العالم القروي

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

هكذا كان ينظر عبد الكريم الخطيب إلى عبد السلام ياسين

 
الرياضية

الجمع العام لفريق أمل سوق السبت يصادق بالإجماع على التقريرين المالى والأدبي ويجدد الثقة في مكوري

 
 


مونديال 2018..رونار يسعى لاثباث نفسه مع "أسود الأطلس" أمام عمالقة كرة القدم العالمية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 يونيو 2018 الساعة 32 : 17


 

مونديال 2018..رونار يسعى لاثباث نفسه مع "أسود الأطلس" أمام عمالقة كرة القدم العالمية

يسعى الناخب الوطني هيرفي رونار لاثباث نفسه رفقة "أسود الأطلس" أمام كبار كرة القدم العالمية، وذلك في أول ظهور له في منافسات كأس العالم، بعد أن سطع نجمه على مستوى القارة السمراء، كواحد من أحسن المدربين في السنوات الأخيرة.

وكسب رونار تحدي التأهل لكأس العالم لأول مرة في مسيرته، بعد أن قاد أسود الأطلس لمعانقة العرس العالمي لخامس مرة في تاريخ كرة القدم المغربية، ودون اسمه كثاني مدرب فرنسي، ورابع مدرب أجنبي يحجز بطاقة التأهل مع المنتخب المغربي، علما أن الراحل عبد الله بليندة يعتبر الإطار الوطني الوحيد الذي قام بانجاز مماثل في مونديال الولايات المتحدة الأمريكية سنة 1994.

ونجح رونار في تكرار انجاز مواطنه الراحل هنري ميشال، الذي كان وراء آخر موعد للمنتخب الوطني مع كأس العالم في مونديال فرنسا سنة 1998، موقعا رفقة العناصر الوطنية على مشاركة متميزة، كانوا أقرب خلالها من التأهل للدور الثاني، لولا الهزيمة التاريخية والمفاجئة للمنتخب البرازيلي في مباراته الأخيرة أمام النرويج بهدفين لواحد.

ورغم البداية المتعثرة في الاقصائيات، بتعادل خارج الميدان مع منتخب الغابون (0-0)، وآخر داخل الميدان مع المنتخب الايفواري (0-0)، لم يقدم خلالها "الثعلب الفرنسي" نفسه بالسمعة التي تليق بمدرب سبق له التتويج بكأس افريقيا في مناسبتين، فإنه استطاع تكوين فريق منسجم تحذوه الإرادة والرغبة في تحقيق الفوز، وهو ما انعكس على أداء الأسود في نهائيات كأس إفريقيا للأمم 2017 بالغابون، بتأهله للدور الثاني بعد انتظار دام 13 سنة، واقصاءه لحامل اللقب المنتخب الايفواري بعد الفوزه عليه في المباراة الأخيرة بهدف للاشيء.

وكانت كلمة السر التي يركز عليها رونار هي روح المجموعة، وقدرته الكبيرة على تحفيز لاعبيه، مستعينا بالخبرة الواسعة التي راكمها في الملاعب الإفريقية، من خلال اشتغاله في البداية كمساعد لمواطنه كلود لوروا الذي أشرف على تدريب العديد من المنتخبات الإفريقية كالكاميرون الذي توج معه بكأس افريقيا سنة 1988، والسنغال، وغانا، والكونغو الديمقراطية.

وبعد ذلك استطاع رونار أن يفرض نفسه كشخصية متفردة في عالم التدريب بإفريقيا، بعد قيادته للمنتخب الزامبي المغمور للفوز بكأس افريقيا للأمم سنة 2012 لأول مرة في تاريخه، حارما المنتخب الايفواري من التتويج باللقب القاري على أرضه، وبين جماهيره، قبل أن يعود ثلاث سنوات بعد ذلك لحمل الكأس الافريقية مع الفيلة بغينيا الاستوائية.

وكان لهذه الخبرة وروح الفوز التي تميز شخصية رونار أثر استثنائي على عناصر المنتخب المغربي، حيث استطاعوا أن يجدوا ايقاعهم، ونجاعتهم الهجومية بعد نهائيات كأس افريقيا بالغابون، الشيء الذي سمح لهم بالتفوق على المنتخب المالي بستة أهداف للاشيء بالمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، وانتزاع صدارة المجموعة بعد الفوز على الغابون بثلاثية نظيفة بالمركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء.

ووضع الفوزان الحاسمان المنتخب الوطني على بعد نقطة واحدة من التأهل للنهائيات، وهو ما تعامل معه رونار باحترافية كبيرة، بتحمله للجزء الأكبر من ضغط المباراة، وابعاده عن لاعبيه، وتسييره لفترات اللقاء أمام كوت ديفوار بكل ثقة في النفس، جعلته يخرج منتصرا بهدفين للاشيء، وقيادته لأسود الأطلس لتحقيق حلم التأهل لكأس العالم بروسيا، الذي ظل يراود الجماهير المغربية لمدة 20 سنة.

وبعد إضافة اسمه إلى سجل المدربين الذين بلغوا المونديال مع أسود الأطلس، أبى رونار إلا أن يساهم في إنجاز آخر لكرة القدم المغربية، عندما ظل قريبا من مجموعة الإطار الوطني جمال السلامي، التي تمكنت من الفوز ببطولة افريقيا للاعبين المحليين التي احتضنها المغرب مطلع هذه السنة، وتوج ذلك باستدعاءه للهداف التاريخي للشان أيوب الكعبي، والمدافع بدر بانون للائحة النهائية التي ستشارك في مونديال روسيا. والأكيد أن الاطار الفرنسي لن يكتفي بالتأهل للنهائيات، أو المشاركة من أجل المشاركة، رغم أن القرعة أوقعت أصدقاء العميد المهدي بنعطية في مجموعة صعبة إلى جانب المنتخب الإسباني الفائز بكأس العالم سنة 2010، والمنتخب البرتغالي الفائز بكأس أوربا سنة 2016، والمنتخب الإيراني الذي سبق له الفوز بكأس آسيا ثلاث مرات.

فالمتتبع لمسيرة رونار يعرف أن الرجل يجعل من الصعوبات حافزا لتحفيز لاعبيه، والدفع بهم لتقديم الأفضل، ولن يرضى بظهور مغاير للصورة التي ألفها عنه المتتبعون، كمدرب يتمتع بروح الفوز، وعاشق للتحدي، وتقديم نفسه للعالم عبر مشاركة تاريخية مع أسود الأطلس في المونديال الروسي.

ويعتبر الفرنسي هيرفي رونار خامس مدرب يتأهل مع أسود الأطلس إلى نهائيات كأس العالم، بعد اليوغوسلافي بلوغوجا فيدينيك سنة 1970 بالمكسيك، والبرازيلي المهدي خوسي فاريا سنة 1986 بالمكسيك، والمغربي الراحل عبد الله بليندة سنة 1994، والفرنسي الراحل هنري ميشال سنة 1998. وقاد هيرفي رونار أسود الأطلس في 27 مباراة، خمس منها في تصفيات كأس افريقيا تأهل خلالها إلى دورة الغابون 2017، وواحدة أمام الكاميرون التي تستقبل النهائيات سنة 2019، وأربع في نهائيات الغابون، وست عن الاقصائيات المؤهلة إلى المونديال، فضلا عن 12 مباراة ودية.

وحققت العناصر الوطنية رفقة هيرفي رونار 16 فوزا، وستة تعادلات، مقابل خمس هزائم، ثلاث منها رسمية.

و م ع







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



السياحة الجبلية باقليم أزيلال : تنوع بيولوجي وايكولوجي وتخلف بنيوي

قصة هود عليه السلام

عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الاثنين

تحالف العدمية والإنتهازية الطريق إلى الجحيم

إيكيدير يُحرز ذهبية الـ1500م في بطولة العالم داخل القاعة بإسطنبول

إطلاق برنامج تكويني دولي في مهارات الصحافة و الإعلام بالدار البيضاء

دورة تدريبية دولية في مهارات التحرير الصحفي بالدار البيضاء

إقصاء السلسولي من المشاركة في سباق 1500 متر بسبب المنشطات وتوقيفها مدى الحياة

اضرابات وطنية في قطاع الصحة أيام 13 و19 و20 من الشهر الجاري

سؤال الثقافة... إلى السيد وزير الثقافة؟!

مونديال 2018..رونار يسعى لاثباث نفسه مع "أسود الأطلس" أمام عمالقة كرة القدم العالمية





 
صوت وصورة

العثماني والتجنيد الاجباري


الخطاب الملكي السامي لثورة الملك و الشعب


أخبار المنتخب المغربي


ضغط على وسائل النقل


معرض الصناع التقليديين ببركان

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

أقصى درجات فك العزلة.. أزيلال نموذجا

 
الاجتماعية

من تخلى عن ساكنة إقليم أزيلال ووضع حياة مرضاها على كف عفريت؟

 
السياسية

انحرافات الخطاب السياسي بالمغرب والحاجة لإعادة النظر في السياسات التواصلية للأحزاب المغربية

 
التربوية

مستجدات المنهاج الدراسي للتعليم الابتدائي مواد اللغة العربية الفرنسية الرياضيات والنشاط العلمي

 
عيش نهار تسمع خبار

حتى لا ننسى..هل جلوس العدل والإحسان وأمريكا سبب انسحابهم من 20 فبراير ؟

 
العلوم والبيئة

درجات الحرارة العليا والدنيا المرتقبة الجمعة 10 غشت

 
الثقافية

ماهي الملامح البارزة لازمتنا الثقافية...؟

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

الحكومة تتجه إلى سياسة "التقشف" في ميزانية 2019

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

ربع مليون مستفيد من البرنامج الوطني للتخييم لهذا العام

 
 شركة وصلة