راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         أبطال أوروبا.. سيسكا موسكو يهزم ريال مدريد في عقر داره             مجلس النواب يصادق بالإجماع على مشروع القانون المتعلق بإصلاح المراكز الجهوية للاستثمار             على هامش المهرجان الوطني للاتحاد الاشتراكي بوجدة: قراءة زمكانية للمنصة             عائلة آيت الجيد: إلى كان حامي الدين عندو حزب تيحميه حنا عندنا الله و القضاء             أزيلال: تفكيك مصنع سري لتقطير مسكر " الماحيا " وترويجها بجماعة تامدة نومرصيد             مجلس النواب يصادق على مشروعي قانونين يتعلقان بالضمان الاجتماعي             مديرية الأمن تنفي ادعاءات بتوقيف أجانب شاركوا في احتجاج على هامش المؤتمر الحكومي الدولي بمراكش             أزيلال: ساكنة بأيت بوكماز غاضبة من طريقة إنجاز مشروع طريق أيت امحمد- تبانت عبر تزي نترغيست             التعديلات الأخيرة على قانون المالية 2019 على لسان وزير المالية             موظفي الأكاديمية يحتجون أمام مديرية التعليم بأزيلال ضدا على التمييز بين المتعاقد والرسمي             عامل إقليم جرادة يعطي الانطلاقة لأشغال مشروع التطهير السائل بمدينة تويسيت             الحرمان من الدعم العمومي يخرج جمعية فضاء المرأة بتنغير إلى الشارع             كذبة "الحماية" المكرهة كان يتخفّى وراءها استعمارٌ بغيض             الكشف عن مسجد سري لجماعة العدل والإحسان             صفعاتٌ وركلاتٌ على وجهِ العدوِ وقفاه             رسميا .. المغرب لن يترشح لاستضافة كان 2019                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

على هامش المهرجان الوطني للاتحاد الاشتراكي بوجدة: قراءة زمكانية للمنصة


صفعاتٌ وركلاتٌ على وجهِ العدوِ وقفاه


أوّل مواجهة بين فرنسا وألمانيا: (ضربة أگادير)


أزمة السترات الصفراء ودرس السياسة والقيم


انتصارٌ عربيٌ بطعمِ الهزيمةِ ومذاقِ الخسارةِ

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

تفاصيل متابعة القيادي الإسلامي حامي الدين بتهمة المساهمة في قتل اليساري آيت الجيد

 
الجهوية

أزيلال: ساكنة بأيت بوكماز غاضبة من طريقة إنجاز مشروع طريق أيت امحمد- تبانت عبر تزي نترغيست

 
متابعات

أزيلال: تفكيك مصنع سري لتقطير مسكر " الماحيا " وترويجها بجماعة تامدة نومرصيد

 
سياحة وترفيه

سياحة وترفيه .. من ناوور الى تاغبالوت

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

كذبة "الحماية" المكرهة كان يتخفّى وراءها استعمارٌ بغيض

 
الناس والمجتمع

أزيلال.. راميد وتوسيع المساعدة على لسان رجل بسيط من أيت بوكماز

 
جمعيات ومجتمع

نشطاء "العمل الجمعوي" وثقافة الاسترزاق

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

عائلة آيت الجيد: إلى كان حامي الدين عندو حزب تيحميه حنا عندنا الله و القضاء

 
الرياضية

أبطال أوروبا.. سيسكا موسكو يهزم ريال مدريد في عقر داره

 
 


مشروع مهاراتي: الورشة الوطنية للتقاسم وترصيد التجارب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 31 ماي 2018 الساعة 12 : 02


 

مشروع مهاراتي: الورشة الوطنية للتقاسم وترصيد التجارب

 

في إطار البرنامج الوطني " مهاراتي " الذي يعد ثمرة تعاون بين وزارة التربية الوطنية ومنظمة يونيسيف تم عقد لقاء بالرباط على مدى يومي 28 و29 ماي 2018 من تنظيم مديرية المناهج ، من أجل الاستئناس بتجربة عربية في مجال المهارات الحياتية و تقاسم اجتهادات الفرق الجهوية على مستوى الأكاديميات الأربع التي شملها التجريب ( الشرق – طنجة تطوان – مراكش أسفي – سوس ماسة ) ووضع تصور موحد لشبكة المهارات الحياتية المدمجة في المواد الدراسية  المستهدفة ( اللغة العربية – اللغة الفرنسية – الرياضيات – علوم الحياة والأرض – العلوم الفيزيائية – التربية البدنية – الاجتماعيات – التربية الإسلامية – التربية الفنية ) .

 

وقد افتتح اللقاء من طرف د. فؤاد شفيقي مدير المناهج بكلمة توجيهية ذكر من خلالها بمسار المشروع منذ دجنبر 2017 ومختلف اللقاءات الجهوية المعقودة في الجهات السالفة الذكر . كما نوه بالرصيد المنتج على مستوى الفرق الجهوية كما أطر العملية برمتها في إطار مشاريع الرؤية الاستراتيجية ( 2015/2030) ولاسيما منها تطوير النموذج البيداغوجي . ووقف على الفرصة التي يتيحها مشروع مهاراتي من أجل تطوير قدرات ومهارات المدرسين/ات من أجل تطوير مقارباتهم الصفية على مستوى كل تخصص على حدة.

 

وحاول مدير المناهج ربط مختلف الاصلاحات البيداغوجية منذ 2002 على مستوى إنتاج العدد التي يتم الاشتغال بها حتى الآن . كما أبرز النفس التشاركي الجيد الذي طبع المرحلة السابقة من المشروع والروح التعاونية والانخراط التي أبداه المتدخلون/ات المؤسسيون على مستوى الجهات وضمنها المديريات الاقليمية ثم الأساتذة/ات أعضاء اللجان، للوصول بالمشروع إلى نشاطات صفية ولاصفية كذلك. وبعد ذلك انفتحت الندوة الوطنية على تجربة دولة فلسطين من خلال مساهمة كل من الدكتور أسامة ميمي مدير وحدة الإبداع في التعليم التابعة لجامعة بيرزيت . وقد بسط الخبير الفلسطيني تجربة بناء " لبنات التعلم" (الجذاذات ) كآلية عملية تساهم في الانطلاق من الغرفة الصفية والمعلم من أجل الوصول إلى التعلم الفعال المنفتح على التكنولوجيا عبر منصة التقاسم الموجودة في طور البناء. كما أشار إلى أن بناء لبنات التعلم تحكمها مبادئ أهمها تكاملية المعرفة، وتحقيق أهداف المنهاج، والربط بالحياة اليومية والمجاورة مع الكتاب المدرسي ثم دمج المهارات الحياتية ضمن مسارات التعلم، كل ذلك ضمن السياق الفلسطيني المتميز بالحصار وضعف التمويل وإكراهات التكلفة والاستمرارية. في نفس الاتجاه سارت مداخلة ذ.عاهد عياش  مسؤول البرامج بوزارة التربية الفلسطينية  الذي ذكر أولا بمنهجية إعادة النظر في البرامج والمناهج الذي طالت المنهاج الفلسطيني خلال سنة 2017، مذكرا بالمبادئ التي حكمته في سبيل الجودة والفاعلية والتكيف مع الواقع الفلسطيني. ونوه بتجربة توفير لبنات التعلم ( جذاذات جاهزة) للمعلم الفلسطيني ومدى فاعليتها في الرفع من جودة التعلمات والتأسيس للمهارات الحياتية ضمنها. ثم انتقل الحاضرون/ات إلى تقاسم أشغال الفرق الجهوية والتي تكلف بها رؤساء الأقسام التربوية في الأكاديميات الأربع.

 

في الفترة الزوالية انقسمت القاعة إلى ورشات تخصصية من أجل توحيد وعرض الجذاذات المنتجة في المواد التسع المعنية. وفي اليوم الموالي استمرت أشغال اللجان التخصصية في وضع التصور الذي سوف يحكم المرحلة المقبلة من المشروع على مستوى ضبط العدة التنظيمية والتربوية. وقد أخذ الخبيران الفلسطينيات المبادرة للاحتكاك عن قرب بالورشات عارضين وجهات نظرهم على المشاركين/ان ومستفيدين من التجربة الوطنية على سبيل المقارنة مما تم استحسانه من الجميع . وكانت الجلسة الختامية التي عقدت ظهر يوم 29 ماي 2018 مناسبة لعروض خاصة بكل المواد المعنية حيث تم التركيز على المعطيات المشتركة والخلافية بين الفرق كما تم وضع تصورات لعمل الفرق في الفترة الممتدة بين شتنبر ودجنبر 2018 .

 

 وفي كلمته الختامية  أثنى مدير المناهج على الروح التعاونية التي طبعت الأعمال واستلهم التجربة الفلسطينية للاستفادة من بعض نقط قوتها مثل الصرامة المنهجية في التصديق على الجذاذات مقترحا إحداث لجنة لقراءة مختلف الأعمال، وضرورة التفكير في آليات دمج المهارت الحياتية دون إقحام تعسفي داخل الأنشطة التعلمية ، ووجوب التفكير في منصة أو بوابة للتقاسم المفتوح من أجل تجويد المنتوج. كما نوه الخبيران الفلسطينيان بقيمة وجودة الأعمال المقدمة ودرجة الخبرة المغربية على مستوى بناء المناهج، وطرق العمل المبتكرة. يذكر أن اليومان الدراسيان حضرهما ممثلي مديريات التقويم والحياة المدرسية وممثلي منظمة اليونيسيف على المستوى الوطني و الجهوي ومسؤولة البرامج في سفارة انجلترا بالرباط ورئيس اللجنة المركزية لحقوق الإنسان.وقد سهل وسير أشغال اللجان والورشات بمهنية عالية ذ .أنور البوكيلي رئيس مصلحة بمديرية المناهج .

 

عبد الرحيم الضاقية

 







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

بلخياط يكتري سيارة فاخرة ب 324 مليون سنتيم من الميزانية العامة

الملك محمد السادس يترأس مجلس الوزراء والمصادقة على مشاريع قوانين

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

جلالة الملك يدشن بزغنغان مركبا سوسيو تربويا أنجز بكلفة 6ر7 مليون درهم

المجلس الاستشاري الأعلى للتقريب بين المذاهب الإسلامية يناقش بالرباط توظيف المناهج التربوية والإعلام

برنامج المحافظة على الموروث الحرفي مشروع طموح يتوخى تغطية كافة الحرف

الشروع في عملية إنزال الفرقاطة متعددة المهام

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

إصلاحات بوتفليقة.. وعود فاتها القطار!

مشروع مهاراتي: الورشة الوطنية للتقاسم وترصيد التجارب





 
صوت وصورة

رسميا .. المغرب لن يترشح لاستضافة كان 2019


مجلس جطو و مشاريع الحسيمة منارة المتوسط + متفرقات


الداودي يسخر من تحضر فرنسا+ متفرقات


راقي بركان في التحقيق


فرنسية راكعة أمام الشرطة: اقتلوني ولا تخربوا باريس!

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

مجلس النواب يصادق بالإجماع على مشروع القانون المتعلق بإصلاح المراكز الجهوية للاستثمار

 
الاجتماعية

أزيلال: ماذا أعد حزب البيــجيـدي للمناطق المتضررة من الفياضانات السابقة بتبانت التي يسير جماعتها.. ؟

 
السياسية

باميون يوجهون انتقادات شديدة لبنشماس وهجرة جماعية الى حزب الحمامة + متفرقات

 
التربوية

موظفي الأكاديمية يحتجون أمام مديرية التعليم بأزيلال ضدا على التمييز بين المتعاقد والرسمي

 
عيش نهار تسمع خبار

باشا أزيلال السابق المشمع مكتبه يفتعل نزاعات تبث فيها المحكمة بسبب الشواهد الإدارية

 
العلوم والبيئة

لحظة إطلاق القمر الصناعي "محمد السادس – ب"

 
الثقافية

مهرجان مراكش .. تتويج المخرج الصربي أوغنين غلافونيتش بجائزة "أفضل مخرج"

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

التعديلات الأخيرة على قانون المالية 2019 على لسان وزير المالية

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

شباب اليوم واقع مأساوي مسؤولية من؟

 
 شركة وصلة