راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         خطاب "ثورة الملك والشعب" مرجع للحكومة والبرلمان لحل مشاكل الشباب             أقصى درجات فك العزلة.. أزيلال نموذجا             انحرافات الخطاب السياسي بالمغرب والحاجة لإعادة النظر في السياسات التواصلية للأحزاب المغربية             هكذا كان ينظر عبد الكريم الخطيب إلى عبد السلام ياسين             المحكمةُ الدستوريةُ الفلسطينيةُ قرارٌ سياديٌ وحكمٌ نافذٌ             حتى لا ننسى..هل جلوس العدل والإحسان وأمريكا سبب انسحابهم من 20 فبراير ؟             عيد الشباب.. الملك محمد السادس يصدر عفوه السامي على 522 شخصا             نص الخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى 65 لثورة الملك والشعب             جلالة الملك يوجه غدا الاثنين خطابا ساميا بمناسبة ثورة الملك والشعب             وزارة الصحة تعجز عن انقاذ ضحايا الكلاب المسعورة والزواحف السامة             بين مَفخرة برلمانية أمريكية ومَسخرة البرلمانيين في بلادنا             ماذا تنتظر من أحزاب تعتمد (الذُّلقراطية)؟!             حكايتنا مع موسم الحر             ذكرى ثورة الملك والشعب .. عفو ملكي على 450 شخصا من بينهم 22 محكوم عليهم في قضايا التطرف والإرهاب             الجمع العام لفريق أمل سوق السبت يصادق بالإجماع على التقريرين المالى والأدبي ويجدد الثقة في مكوري             العثماني والتجنيد الاجباري                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

المحكمةُ الدستوريةُ الفلسطينيةُ قرارٌ سياديٌ وحكمٌ نافذٌ


ماذا تنتظر من أحزاب تعتمد (الذُّلقراطية)؟!


حكايتنا مع موسم الحر


أيّة فلسفة هذه التي رُدَّ إليها الاعتبار في بلادنا؟


في قطاع غزة وحدةٌ في الميدان وتوافقٌ في السياسةِ

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

أزيلال: أسرة حليمة إحتاسن تنظم مسيرة احتجاجية للتنديد بالحكم المخفف في حق المعتدي

 
الجهوية

ارتفاع أسعار الأضاحي بمدينة أزيلال يدفع غالبية المواطنيين الى العزوف عن الشراء

 
متابعات

وزارة الصحة تعجز عن انقاذ ضحايا الكلاب المسعورة والزواحف السامة

 
سياحة وترفيه

ارتفاع عدد السياح الوافدين على أكادير في النصف الأول من 2018

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

خطاب "ثورة الملك والشعب" مرجع للحكومة والبرلمان لحل مشاكل الشباب

 
الناس والمجتمع

وفاة عامل بناء اثر سقوطه من طابق إحدى المنازل بأزيلال

 
جمعيات ومجتمع

أزيلال: فتح باب التسجيل للاستفادة من منح دراسية موسم 2018/2019 خاصة بفتاة العالم القروي

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

هكذا كان ينظر عبد الكريم الخطيب إلى عبد السلام ياسين

 
الرياضية

الجمع العام لفريق أمل سوق السبت يصادق بالإجماع على التقريرين المالى والأدبي ويجدد الثقة في مكوري

 
 


مشروع مهاراتي: الورشة الوطنية للتقاسم وترصيد التجارب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 31 ماي 2018 الساعة 12 : 02


 

مشروع مهاراتي: الورشة الوطنية للتقاسم وترصيد التجارب

 

في إطار البرنامج الوطني " مهاراتي " الذي يعد ثمرة تعاون بين وزارة التربية الوطنية ومنظمة يونيسيف تم عقد لقاء بالرباط على مدى يومي 28 و29 ماي 2018 من تنظيم مديرية المناهج ، من أجل الاستئناس بتجربة عربية في مجال المهارات الحياتية و تقاسم اجتهادات الفرق الجهوية على مستوى الأكاديميات الأربع التي شملها التجريب ( الشرق – طنجة تطوان – مراكش أسفي – سوس ماسة ) ووضع تصور موحد لشبكة المهارات الحياتية المدمجة في المواد الدراسية  المستهدفة ( اللغة العربية – اللغة الفرنسية – الرياضيات – علوم الحياة والأرض – العلوم الفيزيائية – التربية البدنية – الاجتماعيات – التربية الإسلامية – التربية الفنية ) .

 

وقد افتتح اللقاء من طرف د. فؤاد شفيقي مدير المناهج بكلمة توجيهية ذكر من خلالها بمسار المشروع منذ دجنبر 2017 ومختلف اللقاءات الجهوية المعقودة في الجهات السالفة الذكر . كما نوه بالرصيد المنتج على مستوى الفرق الجهوية كما أطر العملية برمتها في إطار مشاريع الرؤية الاستراتيجية ( 2015/2030) ولاسيما منها تطوير النموذج البيداغوجي . ووقف على الفرصة التي يتيحها مشروع مهاراتي من أجل تطوير قدرات ومهارات المدرسين/ات من أجل تطوير مقارباتهم الصفية على مستوى كل تخصص على حدة.

 

وحاول مدير المناهج ربط مختلف الاصلاحات البيداغوجية منذ 2002 على مستوى إنتاج العدد التي يتم الاشتغال بها حتى الآن . كما أبرز النفس التشاركي الجيد الذي طبع المرحلة السابقة من المشروع والروح التعاونية والانخراط التي أبداه المتدخلون/ات المؤسسيون على مستوى الجهات وضمنها المديريات الاقليمية ثم الأساتذة/ات أعضاء اللجان، للوصول بالمشروع إلى نشاطات صفية ولاصفية كذلك. وبعد ذلك انفتحت الندوة الوطنية على تجربة دولة فلسطين من خلال مساهمة كل من الدكتور أسامة ميمي مدير وحدة الإبداع في التعليم التابعة لجامعة بيرزيت . وقد بسط الخبير الفلسطيني تجربة بناء " لبنات التعلم" (الجذاذات ) كآلية عملية تساهم في الانطلاق من الغرفة الصفية والمعلم من أجل الوصول إلى التعلم الفعال المنفتح على التكنولوجيا عبر منصة التقاسم الموجودة في طور البناء. كما أشار إلى أن بناء لبنات التعلم تحكمها مبادئ أهمها تكاملية المعرفة، وتحقيق أهداف المنهاج، والربط بالحياة اليومية والمجاورة مع الكتاب المدرسي ثم دمج المهارات الحياتية ضمن مسارات التعلم، كل ذلك ضمن السياق الفلسطيني المتميز بالحصار وضعف التمويل وإكراهات التكلفة والاستمرارية. في نفس الاتجاه سارت مداخلة ذ.عاهد عياش  مسؤول البرامج بوزارة التربية الفلسطينية  الذي ذكر أولا بمنهجية إعادة النظر في البرامج والمناهج الذي طالت المنهاج الفلسطيني خلال سنة 2017، مذكرا بالمبادئ التي حكمته في سبيل الجودة والفاعلية والتكيف مع الواقع الفلسطيني. ونوه بتجربة توفير لبنات التعلم ( جذاذات جاهزة) للمعلم الفلسطيني ومدى فاعليتها في الرفع من جودة التعلمات والتأسيس للمهارات الحياتية ضمنها. ثم انتقل الحاضرون/ات إلى تقاسم أشغال الفرق الجهوية والتي تكلف بها رؤساء الأقسام التربوية في الأكاديميات الأربع.

 

في الفترة الزوالية انقسمت القاعة إلى ورشات تخصصية من أجل توحيد وعرض الجذاذات المنتجة في المواد التسع المعنية. وفي اليوم الموالي استمرت أشغال اللجان التخصصية في وضع التصور الذي سوف يحكم المرحلة المقبلة من المشروع على مستوى ضبط العدة التنظيمية والتربوية. وقد أخذ الخبيران الفلسطينيات المبادرة للاحتكاك عن قرب بالورشات عارضين وجهات نظرهم على المشاركين/ان ومستفيدين من التجربة الوطنية على سبيل المقارنة مما تم استحسانه من الجميع . وكانت الجلسة الختامية التي عقدت ظهر يوم 29 ماي 2018 مناسبة لعروض خاصة بكل المواد المعنية حيث تم التركيز على المعطيات المشتركة والخلافية بين الفرق كما تم وضع تصورات لعمل الفرق في الفترة الممتدة بين شتنبر ودجنبر 2018 .

 

 وفي كلمته الختامية  أثنى مدير المناهج على الروح التعاونية التي طبعت الأعمال واستلهم التجربة الفلسطينية للاستفادة من بعض نقط قوتها مثل الصرامة المنهجية في التصديق على الجذاذات مقترحا إحداث لجنة لقراءة مختلف الأعمال، وضرورة التفكير في آليات دمج المهارت الحياتية دون إقحام تعسفي داخل الأنشطة التعلمية ، ووجوب التفكير في منصة أو بوابة للتقاسم المفتوح من أجل تجويد المنتوج. كما نوه الخبيران الفلسطينيان بقيمة وجودة الأعمال المقدمة ودرجة الخبرة المغربية على مستوى بناء المناهج، وطرق العمل المبتكرة. يذكر أن اليومان الدراسيان حضرهما ممثلي مديريات التقويم والحياة المدرسية وممثلي منظمة اليونيسيف على المستوى الوطني و الجهوي ومسؤولة البرامج في سفارة انجلترا بالرباط ورئيس اللجنة المركزية لحقوق الإنسان.وقد سهل وسير أشغال اللجان والورشات بمهنية عالية ذ .أنور البوكيلي رئيس مصلحة بمديرية المناهج .

 

عبد الرحيم الضاقية

 







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

بلخياط يكتري سيارة فاخرة ب 324 مليون سنتيم من الميزانية العامة

الملك محمد السادس يترأس مجلس الوزراء والمصادقة على مشاريع قوانين

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

جلالة الملك يدشن بزغنغان مركبا سوسيو تربويا أنجز بكلفة 6ر7 مليون درهم

المجلس الاستشاري الأعلى للتقريب بين المذاهب الإسلامية يناقش بالرباط توظيف المناهج التربوية والإعلام

برنامج المحافظة على الموروث الحرفي مشروع طموح يتوخى تغطية كافة الحرف

الشروع في عملية إنزال الفرقاطة متعددة المهام

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

إصلاحات بوتفليقة.. وعود فاتها القطار!

مشروع مهاراتي: الورشة الوطنية للتقاسم وترصيد التجارب





 
صوت وصورة

العثماني والتجنيد الاجباري


الخطاب الملكي السامي لثورة الملك و الشعب


أخبار المنتخب المغربي


ضغط على وسائل النقل


معرض الصناع التقليديين ببركان

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

أقصى درجات فك العزلة.. أزيلال نموذجا

 
الاجتماعية

من تخلى عن ساكنة إقليم أزيلال ووضع حياة مرضاها على كف عفريت؟

 
السياسية

انحرافات الخطاب السياسي بالمغرب والحاجة لإعادة النظر في السياسات التواصلية للأحزاب المغربية

 
التربوية

مستجدات المنهاج الدراسي للتعليم الابتدائي مواد اللغة العربية الفرنسية الرياضيات والنشاط العلمي

 
عيش نهار تسمع خبار

حتى لا ننسى..هل جلوس العدل والإحسان وأمريكا سبب انسحابهم من 20 فبراير ؟

 
العلوم والبيئة

درجات الحرارة العليا والدنيا المرتقبة الجمعة 10 غشت

 
الثقافية

ماهي الملامح البارزة لازمتنا الثقافية...؟

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

الحكومة تتجه إلى سياسة "التقشف" في ميزانية 2019

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

ربع مليون مستفيد من البرنامج الوطني للتخييم لهذا العام

 
 شركة وصلة