راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         تلاميذ أيت امحمد ومجموعة من الأمهات يخرجون في مسيرة في اتجاه أزيلال تضامنا مع الأساتذة المضربين             وفد مغربي يتوجه إلى جنيف بدعوة من المبعوث الأممي             الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بجهة الرباط سلا القنيطرة تجدد دعمها للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد             بلاغ حزب جبهة القوى الديمقراطية حول تفاعلات ملف الأساتذة المتعاقدين             من لقاء حزب الإستقلال بأزيلال.. العثماني مقصر مع الله ومع الشعب والملك             نجاح كبير للقافلة الثانية ضد مخاطر ا لمخدرات لمنظمة الكشاف المغربي مندوبية خريبكة             كويكب ضخم يقترب من الارض بسرعة 5 كم في الثانية             أكاديمية جهة بني ملال خنيفرة تصدر بلاغا يهم الأساتذة المضربين             إطار عسكري منشق من "البوليساريو" يلتحق بأرض الوطن             حامي الدين يعتقد أن الطريق إلى فاس تمر عبر الجزائر             وقفة ومسيرة بالشموع للأساتذة بأزيلال لإسقاط "الكونطرا" التي فرضت عليهم+ فيديو             هل هناك فرقٌ بين (العُبَيديين) و(البيجيديين)؟             تطرفُ أستراليا وخيالةُ نيوزلندا عنصريةٌ قديمةٌ وإرهابٌ معاصرٌ             أزيلال: رفض مطلق لقرار إسناد أقسام الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد لغيرهم- بيان             البطلة كلتوم بوعسرية من الجيش الملكي تفوز بالنسخة الثالثة للسباق النسوي على الطريق بخريبكة             ظهور ثقب في سماء الإمارات يثير رعب الاماراتيين                                    الإسلام السياسي            عودة بوتفليقة            محاربة الفقر                                                                                    مهاجر            جدل فيسبوكي                                    الكتب والهواتف الذكية            الكتاب و الإنترنيت            وسائط اجتماعية                        الحوار الاجتماعي           
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

تطرفُ أستراليا وخيالةُ نيوزلندا عنصريةٌ قديمةٌ وإرهابٌ معاصرٌ


الحرب على المدرسة العمومية تستعر


التعايش السياسي...المطلب المغربي المفقود


"أبو زُرَيق" في المغرب حقيقةٌ أم خيال؟


معضلة التسول في المغرب: تسول الأطفال والتسول بالأطفال

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

أزيلال: وفاة تلميذ بحادث سير بتراب جماعة أفورار

 
الجهوية

اختتام فعاليات المهرجان السنوي التاسع للجماعة الترابية تاونزة بحضور عامل الإقليم

 
متابعات

حامي الدين يعتقد أن الطريق إلى فاس تمر عبر الجزائر

 
سياحة وترفيه

منتزه مكون .. تراث عالمي وبيئي بأزيلال

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

وفد مغربي يتوجه إلى جنيف بدعوة من المبعوث الأممي

 
الناس والمجتمع

أزيلال: شكوك حول جودة مياه الشرب بجماعة أيت امحمد والمدير الإقليمي للماء بأزيلال يفند المغالطات

 
جمعيات ومجتمع

بالصور .. حفل بمركز تقوية قدرات الشباب أزيلال تخليدا لليوم العالمي للمرأة

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

هل هناك فرقٌ بين (العُبَيديين) و(البيجيديين)؟

 
الرياضية

البطلة كلتوم بوعسرية من الجيش الملكي تفوز بالنسخة الثالثة للسباق النسوي على الطريق بخريبكة

 
 


أين نحن من المصلحة العامة؟!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 أبريل 2018 الساعة 44 : 20


 

أين نحن من المصلحة العامة؟!



تتطور الدولة عندما تطغى المصالح العامة على المصالح الشخصية، ولا يستطيع أحد أن ينكر أهمية المصلحة العامة وضرورة تقديمها على المصالح الخاصة والشخصية، حيث إن المنفعة العامة ستشمل المجتمع كافة، وعليه وجب تذليل كل الصعاب التي تحول دون تحقيق هذه المنفعة الجماعية، وبالتالي:

عندما تتعارض مصلحة الفرد مع المصلحة العامة من الواجب خضوع مصلحة الفرد للمصلحة العامة الجماعية.

لكن هذا الطرح لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يستغل بطريقة عشوائية ومن دون مبالاة بحيث يتم من خلالها إلحاق الضرر بالمصلحة الفردية، لذا فإن ذلك له أهمية كبيرة من أجل قطع الطريق على المتجاوزين وأصحاب النفوذ، وعلى المسؤول أن يحرص على الصالح العام وأن يجعل جل عمله وأهدافه في صالح البلد من دون تجاوز لحقوق أحد، ومن غير تجاوزات أخرى قد لا تحقق المصلحة العامة، وهو أمر من الممكن أن يؤدي إلى فقدان ثقة المواطن في الأشخاص او المؤسسات الحكومية، وربما تمرده في تحقيق هذه المصلحة وفي تطبيق القانون وهو ما سيهدد الاستقرار الاجتماعي.

لذا وجب محاسبة المقصرين لضمان مصداقية القانون المطبق على الجميع دون استثناء، وتاريخنا المشرف يشهد باحترام المصلحة العامة من شخصيات عظيمة احترمت هذه المصلحة الجماعية، فعلى سبيل المثال فإن سيدنا عمر قد رفض تقسيم أرض العراق للمحاربين من المسلمين الذين فتحوا المكان على أنها من الغنائم، وكانت حجة الفاروق رضي الله عنه في قوله: «لو قسمت الأرض ولم يبق لمن دونكم شيء فكيف بمن يأتي بعدكم من المسلمين أيجدون الأرض قد قسمت وورثت عن الآباء ما هذا برأي وما سيكون للذرية والأرامل بهذا البلد وغيره من أرض الشام والعراق».

هذا التاريخ المجيد يجعلنا نؤصل للحاضر من حيث إن التفكير في المصلحة العامة قبل المصلحة الفردية هو واجب، وعلى شرط أن يكون القانون هو الضابط الوحيد في إلزام المواطن بها مع مراعاة حقوقه كاملة، ولابد أن تكون المصلحة العامة للبلد تنبع عن طريق التجرد من الذات، ومن واقع قناعة بأن المصلحة العامة هي أساس كل شيء، ومن لا يسعى لأجلها لا يستحق أن يتشدق بها أو أن يدعي أنه يسعى لتحقيقها، في حين أنه يبحث عن اكتساب مصالحه الشخصية.


أحمد عقاب

من الأرشيف..

 

 







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مؤتمر البوليساريو 13 والفرصة الأخيرة لقبول مقترح الحكم الذاتي

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

الجماعة .. بين الأصولية الظلامية والحداثة العلمانية !

أربع محاولات إنتحار بأزيلال متم هذا الأسبوع سببها سوء الفهم

تهديدات العدالة والتنمية بمقاطعة الانتخابات.. صيحة تحذير أم خطاب مزايدات؟

مغاربة وجزائريون يعيشون من بيع النفايات في شوارع مدريد

العزوف عن التصويت بأزيلال وصفة بدائية لصالح اليساريين الراديكاليين والانتهازيين

تنسيقيات المعطلين تتسول بأزيلال ومقيمة بمقر نقابة أفراد العدل والإحسان

تضخم الدولة سبب الأزمات الاقتصادية والإسلام لا يعيق الديمقراطية

مغاربة وجزائريون يعيشون من بيع النفايات في شوارع مدريد

من أربك حسابات المشوشين وعرى الطوباويين في هذه الحملة الانتخابية ؟

مالي تطرد ثمانية عناصر من البوليساريو

رسالة إلى السيد وزير التربية الوطنية

لا يوجد بشر على وجه هذه الأرض سحق كما سحق المسلمون في بورما

أزيلال : الجمعية الخيرية الإسلامية بجماعة أيت امحمد توضح

الأثرياء العرب " منهم مغاربة " يتفوقون على الإسرائيليين في امتلاك القنوات الاباحية

تسونامي يضرب "اخبار اليوم المغربية" ونزوح جماعي نحو جريدة اخبار "نيني

عندما يتجسد الفساد : بناء مضاد للزلازل

أزيلال : مصلحة بريد المغرب تقصي المواطنين من إشعارات استلام أموالهم وتضيع حقوقهم





 
صوت وصورة

ظهور ثقب في سماء الإمارات يثير رعب الاماراتيين


تحليل.. المعالجة القانونية لملف الأساتذة المتعاقدين


المتعاقدون يكشفون كيف سيردون على التهديد بطردهم ويوجهون رسالة للملك


خاص بالأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد + متفرقات


بدء محاكمة منفذ الاعتداء الإرهابي على مسجدين في نيوزيلندا

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

عامل إقليم أزيلال يحل بدوار" تسوتين" بأيت أمديس للإستماع الى الساكنة من أجل مشاريع تنموية

 
الاجتماعية

عامل إقليم أزيلال يفتتح الوحدة الصحية للتعاضدية العامة

 
السياسية

نزار بركة من أزيلال ينتقد سياسات الحكومة ويحذر من تبعاتها

 
التربوية

تلاميذ أيت امحمد ومجموعة من الأمهات يخرجون في مسيرة في اتجاه أزيلال تضامنا مع الأساتذة المضربين

 
عيش نهار تسمع خبار

سماع أصوات غريبة من باطن الأرض بمدينة أزيلال ومصادر توضح الأمر

 
العلوم والبيئة

كويكب ضخم يقترب من الارض بسرعة 5 كم في الثانية

 
الثقافية

التراث في خدمة التنمية.. شعار الدورة الثانية لمهرجان سوق السبت اولاد النمة إقليم الفقيه بن صالح

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

حكومة البيجيدي ضربت القدرة الشرائية وأفرغت جيوب المواطنين لفائدة الشركات

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

نسبة النساء في الوظيفة العمومية بلغت حوالي 40 في المائة

 
 شركة وصلة