راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         الجمع العام لفريق أمل سوق السبت يصادق بالإجماع على التقريرين المالى والأدبي ويجدد الثقة في مكوري             جامعة فاس تفتح تحقيقا بشأن مضمون شريط صوتي حول معايير الولوج لماستر قانون المنازعات             المكتب الوطني للسلامة الصحية يلح على شراء الأضاحي المرقمة لكنه غير مسؤول عن جودة اللحوم!!!             ارتفاع أسعار الأضاحي بمدينة أزيلال يدفع غالبية المواطنيين الى العزوف عن الشراء             ملحمة ثورة الملك والشعب تجسيد لأروع صور التلاحم في مسيرة الكفاح الوطني             أردوغان رئيسا لحزب العدالة والتنمية التركي لولاية ثانية             تدابير لتجنب لسعات العقارب ولدغات الأفاعي             مستجدات المنهاج الدراسي للتعليم الابتدائي مواد اللغة العربية الفرنسية الرياضيات والنشاط العلمي             بلاغ رسمي حول العطلة بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الشباب وعيد الأضحى             عيد الأضحى 1439 .. بلاغ للشركة الوطنية للطرق السيارة             الحكومة تتجه إلى سياسة "التقشف" في ميزانية 2019             عقد ثورة الملك والشعب سيظل متجددا في ذاكرة الأجيال عبر التاريخ             عبد الحق الخيام: التعاون بين الأجهزة الأمنية المغربية ونظيرتها الإسبانية ممتاز             السوبر الأوروبي .. هزيمة ثقيلة لريال مدريد أمام الغريم أتليتيكو             تحليل المعاني في بَجَاحَة سعد الدين العثماني             أخبار المنتخب المغربي                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

أيّة فلسفة هذه التي رُدَّ إليها الاعتبار في بلادنا؟


في قطاع غزة وحدةٌ في الميدان وتوافقٌ في السياسةِ


الذبائح في خطب الجمعة .. محاولة في التركيب


هل هناك أوجه شبه بين (جينجيزخان) و(دونالد ترامب)؟


واجب القوى الفلسطينية تجاه غزة وأهلها

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

أزيلال: أسرة حليمة إحتاسن تنظم مسيرة احتجاجية للتنديد بالحكم المخفف في حق المعتدي

 
الجهوية

ارتفاع أسعار الأضاحي بمدينة أزيلال يدفع غالبية المواطنيين الى العزوف عن الشراء

 
متابعات

أردوغان رئيسا لحزب العدالة والتنمية التركي لولاية ثانية

 
سياحة وترفيه

ارتفاع عدد السياح الوافدين على أكادير في النصف الأول من 2018

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

ملحمة ثورة الملك والشعب تجسيد لأروع صور التلاحم في مسيرة الكفاح الوطني

 
الناس والمجتمع

وفاة عامل بناء اثر سقوطه من طابق إحدى المنازل بأزيلال

 
جمعيات ومجتمع

أزيلال: فتح باب التسجيل للاستفادة من منح دراسية موسم 2018/2019 خاصة بفتاة العالم القروي

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

جامعة فاس تفتح تحقيقا بشأن مضمون شريط صوتي حول معايير الولوج لماستر قانون المنازعات

 
الرياضية

الجمع العام لفريق أمل سوق السبت يصادق بالإجماع على التقريرين المالى والأدبي ويجدد الثقة في مكوري

 
 


"إنجازات" (القاتل الاقتصادي الصائت) في الحكومة الأولى


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 مارس 2018 الساعة 01 : 01


 

"إنجازات" (القاتل الاقتصادي الصائت) في الحكومة الأولى

 

عندما انطلق مسلسل [الترويع العربي] من [كديم إيزيك] بصحرائنا، تحمّس له (الإخوانيون) ، تلامذة [البصري] الذي توّج نهاية حياته بخيانته لوطنه، وارتمائه في أحضان خصوم وحدتنا الترابية، وقد كان [الداودي] المكلّف الآن بالحكامة يفسّر الأحداث بالتهميش، والإهمال، والبطالة، حتى قال: [وهل مهرجانات موسيقية، هي التي ستخفي واقع البلاد المتردّي؟].. ونحن نعرف سياستَه عندما صار وزيرا للتعليم العالي، حيث قال قولتَه الشهيرة: [من أراد أن يدرُس أبناؤُه، فليعتمدْ على جيبه]، وكانت تلكم الإرهاصات الأولى لضرب مجانية التعليم، وهو الآن في [الحكامة]، وكل ما قاله بالأمس على قناة [دوزيم] بخصوص أسباب أحداث [كديم إيزيك] من بطالة، وغلاء معيشة، وقس على ذلك، صار هو نفسُه يكرّسه، ويعتمده، فكيف تحكم على شخص مثل هذا دينيا، وأخلاقيا، وسياسيا؟

وأحداث [كديم إيزيك] كانت بداية [الترويع العربي] الذي هلّل له خصوم الوطن، وساندوه بمظاهرات عرفت مظاهرَ نهْب، وسرقة، وإحراق لسيارات المواطنين، وكان الخونة الذين يترأّسون الحكومةَ اليوم، ينتظرون سقوطَ الملكية لسذاجتهم، وكأنّ الملكية في المغرب، هي أشبه برجل عجوز، نحيل البنية، يمْكن بنفخة واحدة أن ترديه طريحًا، ولم يدركوا أنّ الملكية في المغرب، عريقة، ومتجذّرة في أعماق الأرض، وفي أعماق أنفُس المغاربة، وأنها ليست كملكيات أخرى أجنبية، سادت ثم بادت؛ بل الملكية مثلا مثل الملكية اليابانية العريقة التي لم تُسقِطْها حتى قنبلتان ذرّيتان؛ واليابانيون متشبثون بها حتى لإنهم كانوا يعتقدون أن الإمبراطور نصفُ إلاه، ومَن نظر إليه مطوّلا أُصيب بالعمى لقُدْسيته؛ وهو تماما ما حدث في المغرب، عندما رأى المغاربةُ ملكهم في القمر، مما يجسّد محبّة الشعب لملكه؛ وإذا كان الأمريكان تفادوا المسّ بوقار وهيْبة الإمبراطور، فإن الفرنسيين فعلوا الشيءَ نفسَه، وأعادوا الملك من منفاه سالمًا إلى بلده وشعبه، فما نِصف ألوهية إمبراطور اليابان، وتصَوُّر ملك المغرب في القمر، إلاّ تعبير عن قدسية الملكيْن في قلبَيْ شعبيْهما، ثم حذارِ حذارِ لمن تجرّأ عليهما؛ هكذا يفسّر المؤرّخون، نِصف ألوهية إمبراطور اليابان، وظهور ملك المغرب في القمر؛ ولكلا الملكيْن مقامٌ عالٍ وموقَّر.. كان اليابانيون يهتفون [تينُوهايْكا بِينْزاي] أي (رُوحي فداء الإمبراطور) وكان المغاربة يهتفون [عاش الملك] ممّا أرعب الأمريكان حيث تشرق الشمس؛ والفرنسيين حيث تغرب..

لـمّا ترأّسَ الإخوانيون الحكومةَ، كانوا يدركون مدى التحام العرش بالشعب، وبقي الملك هو حامي المواطنين من سيوف [البيجدي] الذي مِن أبرز مبادئه تكريسُ [كراهية الأوطان] طبقًا لما قاله [قُطْب] إنّ الوطنَ هو مجرّد حفنة من تراب عَفِن، وإنما الدّين هو وسيلة لجمْع القطعان، وقد جمع (البيجدي) قطيعًا يصوّت له؛ وأمّا كراهية الوطن والملك فتحتّمان المس بالأقوات، وبحقوق المواطن، وكرامته، لأن الجائع لا يفكّر بعقله، وعلى هذا الأساس، كرّسوا الفقر لأنّ الفقر يمكن أن يؤدّي حتى إلى الكفر بالله تعالى؛ لذلك اعتمدوه، وصار سياسةً لهم، وقد أعطتْ أكلَها، حيث برزت ظاهرةُ إحراق المسحوقين لأجسادهم، وشنْق الفقراء لأنفسهم، وهي ظواهر ارتبطت في الأذهان في عهد [البيجدي] الولهان.. لكنهم أطلقوا أيدي شيعتهم في أموال الأمّة في المجالس البلدية، ومجالس الجهات، وغرسوا أتباعهم في القطاعات عبر التعيينات الأسبوعية في مناصبَ عليا تنمّ عن خبث..

ثم ماذا؟ برزت مظاهرُ هزلية في الحكومة، وفي حزب [الدعوة إلى الله] حيث شاهدْنا [جُندي الشوكولاطة] (لبيرْنارْدشو) في الوزارة؛ ورأينا [سرير بروكست] في أخرى، وتمتّعنا بحبّ [قَيس وليلى] في الحكومة؛ وعاينّا الثّمالة ليلاً مع سياقة سيارة المجلس البلدي للقنيطرة؛ وصُدِمنا بالحشيش في سيارة أحدهم؛ واستمتعْنا بـ[الـمُغيرة بن شُعْبة] وهو يمارس الجنسَ، ويتبطّنها على الشاطئ، ورجلاها فوق كتفيْه كأذُنَيْ حمار، وخِصْيتاه في ذهاب وإياب بيْن فخذيْها، ولكنْ ما رأيناه يُدْخلُه ويخْرجه، ثم (اِدْرؤُوا الحدود بالشبهات).. ثم توالى [الربيعُ العربي] ضد الشعب المغربي في قوته، وحقوقه، ثم ملايين في الحملة الأولى ضد الرشوة، ثم أعقبتْها ملايين أخرى في الحملة الثانية، ثم أتتْ [380] مليارًا لمحاربة الفساد، انتهتْ بمقولة [عفا الله عمّا سلف]؛ ثم تلتْها عملية التصويت بستّة نواب في الوقت الميت لضرب تقاعُد العمّال والموظفين، مع الحرص على تقاعُد البرلمانيين؛ مع الحرص على تعدُّد التعويضات؛ مع الحرص على أجور البرلمانيين، وإنْ لم يشتغلوا طيلة ستة أشهر، ولـمّا افتُتِح البرلمان وُزِّعت هدايا على النواب في شكل هواتفَ غالية لتسليتهم؛ كلّ هذا التبذير عطّل مشاريع (الحسيمة) ثم (جرادة) لأن الخزينة خاوية على عروشها؛ وديون المغرب تضاعفتْ أربع مرّات.


 فارس محمد







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أبرز الأحداث الوطنية التي ميزت سنة 2012

فوضى و" دربكة " في تدبير النفقات والمرافق ببلدية أزيلال و الحملات الإنتخابية

من عبث المجلس البلدي لأزيلال..وشتان بينه وبين قانوني التعمير والتجزئات العقارية وقوانين أخرى

حتى لا يختلط الحابل بالنابل..نعيد نشر غسيل محمد وغاض الرئيس السابق لأزيلال- الجزء 2

لمن فاته الإطلاع على تقرير المجلس الأعلى للحسابات عن بلدية أزيلال.. فذكر فإن الذكري تنفع المومنين

حصيلة حكومة بنكيران : وكان أمرها فُرُطًا !!!

غدا تشرع إبتدائية بنسليمان في محاكمة أشهر زاني وزانية في تاريخ الجماعات الإسلامية المغربية

لكل غاية مفيدة.. نعيد نشر غسيل التدبير الجماعي السابق للمجلس البلدي لأزيلال

التحولات المجتمعية وأفق دينامية ّإنتاج النخب بالمغرب؟

"إنجازات" (القاتل الاقتصادي الصائت) في الحكومة الأولى

"إنجازات" (القاتل الاقتصادي الصائت) في الحكومة الأولى





 
صوت وصورة

أخبار المنتخب المغربي


ضغط على وسائل النقل


معرض الصناع التقليديين ببركان


بوادر زلزال ملكي قادم


سوق بيع الأضاحي بسلا

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

عمالة أزيلال تخلد اليوم الوطني للجالية المقيمة بالخارج.. إبراز للمنجزات وإسهامات المهاجرين

 
الاجتماعية

من تخلى عن ساكنة إقليم أزيلال ووضع حياة مرضاها على كف عفريت؟

 
السياسية

تحليل المعاني في بَجَاحَة سعد الدين العثماني

 
التربوية

مستجدات المنهاج الدراسي للتعليم الابتدائي مواد اللغة العربية الفرنسية الرياضيات والنشاط العلمي

 
عيش نهار تسمع خبار

المكتب الوطني للسلامة الصحية يلح على شراء الأضاحي المرقمة لكنه غير مسؤول عن جودة اللحوم!!!

 
العلوم والبيئة

درجات الحرارة العليا والدنيا المرتقبة الجمعة 10 غشت

 
الثقافية

ماهي الملامح البارزة لازمتنا الثقافية...؟

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

الحكومة تتجه إلى سياسة "التقشف" في ميزانية 2019

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

ربع مليون مستفيد من البرنامج الوطني للتخييم لهذا العام

 
 شركة وصلة