راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         ارتفاع عدد السياح الوافدين على أكادير في النصف الأول من 2018             حادثة سير خطيرة تودي بحياة شابين ينحدران من مدينة أزيلال             إرتفاع عدد ضحايا انهيار جسر جنوة بإيطاليا إلى 30 شخصا على الأقل             بني ملال: صاحب دكان يخبر زوج بممارسة الجنس مع زوجته وهذا ما حصل             نفوق 20% من الدجاج بالمغرب بسبب موجة الحر.. الفيدرالية البيمهنية توضح             أزيلال: تعزية في وفاة صهر الأخ محمد أيت أعدي             قيادية بالبيجيدي تدعو للوقوف لبنكيران وحمل صوره             ردودٌ على أكاذيب مُرتادي (فرانس 24)             خبير أمريكي ينتقد الجزائر ويدعو ترامب إلى دعم المغرب في وحدته الترابية             معركة إيسلي ملحمة بطولية تجسد تشبث المغرب الدائم بالتضامن المغاربي             فيضانات واد توروك بأرفود تجرف حافلة للركاب             وفاة المفكر الكبير سمير أمين عن عمر يناهز 87 عاما             فاتح ذو الحجة غدا الاثنين وعيد الأضحى يوم الأربعاء 22 غشت الجاري             هذه هي الحلول لتدبير إكراهات سنة (2019)             الثلاثاء 21 غشت أول أيام عيد الأضحى بعدد من الدول العربية             سوق بيع الأضاحي بسلا                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

الذبائح في خطب الجمعة .. محاولة في التركيب


هل هناك أوجه شبه بين (جينجيزخان) و(دونالد ترامب)؟


واجب القوى الفلسطينية تجاه غزة وأهلها


أمَا آن الأوانُ بعدُ لإسقاط حكومة (العثماني)؟


الأجوبة الحسان في بيعة السلطان المولى اسماعيل العلوي

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

حادثة سير خطيرة تودي بحياة شابين ينحدران من مدينة أزيلال

 
الجهوية

الكاتب العام لعمالة أزيلال يحضر فعاليات المهرجان الصيفي الأول لجماعة أيت مازيغ

 
متابعات

نفوق 20% من الدجاج بالمغرب بسبب موجة الحر.. الفيدرالية البيمهنية توضح

 
سياحة وترفيه

ارتفاع عدد السياح الوافدين على أكادير في النصف الأول من 2018

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

معركة إيسلي ملحمة بطولية تجسد تشبث المغرب الدائم بالتضامن المغاربي

 
الناس والمجتمع

وفاة عامل بناء اثر سقوطه من طابق إحدى المنازل بأزيلال

 
جمعيات ومجتمع

أزيلال: فتح باب التسجيل للاستفادة من منح دراسية موسم 2018/2019 خاصة بفتاة العالم القروي

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

ردودٌ على أكاذيب مُرتادي (فرانس 24)

 
الرياضية

أبطال الكانوي كياك يعانون بسبب الخروقات التي عرفتها بطولة المغرب و كأس العرش

 
 


لقاء علمي على ضفاف رواية سيدة العتمات للكاتب حسن إغلان


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 مارس 2018 الساعة 14 : 20


 

لقاء علمي على ضفاف رواية سيدة العتمات للكاتب حسن إغلان

 

احتضن نادي المُدَرِّسْ التابع لمؤسسة الأعمال الاجتماعية بمراكش، مساء يوم الجمعة 08 مارس 2018 الساعة 19:00، أول حلقة من الحلقات التي تنظمها الجمعية المغربية لمدرسي الفلسفة فرع مراكش، حيث دارت تفاصيل هذه الحلقة على ضفاف رواية " سيدة العتمات " للكاتب والروائي حسن إغلان، هذه الرواية التي قدم لها الدكتور حسن المودن قراءة من منظور التحليل النفسي.

 

بعد أن استهلت رئيسة الجلسة الأستاذة سميرة بورزيق كلمتها الترحيبية بضيفي الحلقة والحضور الكريم الذي هَمَّ إلى نادي المدرس ليكتشف ويتحسس بعض تلك المتاهات والعتمات التي بسطها عنوان الرواية من جهة، وعنوان الحلقة " الفلسفة والأدب " من جهة أخرى؛ في إشارة إلى إشكالية العلاقة التي تقع بين هذين الحقلين ( الأدب والفلسفة)، أعطت الكلمة للأستاذ حسن الوفا ليقول كلمة بالنيابة عن رئيس الجمعة الأستاذ الحسين أيت الطالب، ومما تضمنته هذه الكلمة بعد تقديم الشكر للضيوف والحضور، أن هذه الحلقات التي أزمعت الجمعية المغربية لمدرسي الفلسفة على تنظيمها تسعى إلى ترسيخ روح الفلسفة، معتبرة إياه نوعا من المواطنة الهادفة.

 

أما عن إشكالية " الفلسفة والأدب " فقد أخذ في الحديث عنها الأستاذ حسن إغلان؛ وهو كاتب وروائي صدر له مؤخرا كتاب بعنوان " الجنس والسياسة " الصادر عن المركز الثقافي العربي، وكذا مجموعة قصصية بعنوان " كتاب الألسنة "، وأيضا رواية " سيدة العتمات "، ومما جاء في مستهل كلمته قوله إنه ثمة علاقة دائما بين الفلسفة والأدب، وقد استدل على ذلك بإعطاء أمثلة حية لِكُتَّاب مغاربة جاءوا من شعبة الفلسفة من قبيل: محمد زفزاف، ميلودي شغموم، عبد الكبير الخطيبي، وشعراء كذلك من طينة مبارك نصاب...وغيرهم، ممن أعطوا قيمة مضافة للكتابة الأدبية، بالإضافة إلى إشارة منه بكون الجمعية المغربية لمدرسي الفلسفة فرع مراكش، تشتغل في جبهة الأمل، التي أراد البعض انتزاعها، حيث أردف قائلا: " نقولها ( بِالْفَمِ الْـمَلْيَان ) قادمون ولا ريب "، ليفتح بذلك الكلمة للناقد الدكتور حسن المودن؛ وهو أستاذ يشتغل بالتحليل النفسي، وله مجموعة من الأعمال التي تترجم اهتمامه هذا، ومن بينها على سبيل المثال لا الحصر " لا وعي النص في روايات الطيب الصالح قـراءة من منـظور التحليل النفسـي "، و " الرواية والتحليل النفسـي "، و" التحليل النفسي والأدب "، و " بلاغة الخطاب الاقناعي "، " الكتابة والتحول "، " قضايا تدريس النص المسرحي "...وغيرها.

 

عَنْونَ الدكتور حسن المودن مداخلته ب " سيدة العتمات أسئلة وافتراضات أولية "، وقبل أن يخوض في تقديم الورقة التي أنجزها حول رواية سيدة العتمات اختار أن يوجه التحية للمرأة المغربية بصفة عامة؛ المبدعة، والطالبة، والباحثة، والأستاذة، والأم، والأخت، والابنة...، كما شكر الجمعية المغربية لمدرسي الفلسفة، كونها طرحت إشكالا جوهريا كثيرا ما كان مصيره الإهمال واللامبالاة، أي إشكالية الأدب والفلسفة التي زرعت جذورها في التاريخ منذ القدم، أي منذ أفلاطون وغيره.

 

أشار الأستاذ حسن المودن أن اشتغال بالإشكال المثار سلفا يرجع إلى مدة عقدين من الزمن، من خلال إثارته لترجمات نقدية تتصل بالإشكالية نفسها، ومما جاء أيضا في كلامه الناقد حسن المودن أن موضوع الفصل المزعوم بين الفلسفة والأدب يدخل من باب القول الذي لا يعتد به؛ وما يؤكد ذلك هو أن الأدب دخله من بابه الواسع مجموعة من الشعراء الفلاسفة، ومن بينهم: أبو تمام، والمتنبي، والمعري...، كما أنه ثمة فلاسفة أدباء أيضا مثل ابن طفيل...وهلم جرًّا.

 

 ولعل رواية الكاتب حسن إغلان تنضاف هي الأخرى إلى دكة هذه الأعمال التي تجمع بين الطرفين، لتؤكد على أن الفلسفة والأدب وجهان لا محيد لهما عن بعضهما البعض، حيث إن القارئ يصادف داخل هذه الرواية زخما كبيرا من الأسئلة التي تتصل بسؤال الرغبة، وسؤال السلطة، وسؤال الحقيقة في علاقتها بالكتابة... وما عداها من الأسئلة التي منحت الرواية هذا الأفق الرحب.

 

ومما خلص إليه الناقد حسن المودن في قراءته لرواية " سيدة العتمات " كونها قد غيبت، وتخلصت من حركة الانغلاق، وتركت بدله مجالا فسيحا لحركة الاحتمال أو الإنتاج، حيث تصادفنا أسئلة كثيرة من دون أجوبة، وتكثر المتاهات الشبيهة بمتاهات بورخيس، وهذا ما منح الرواية القدرة على اختبار العقل الإنساني وعقيدته بناء على المبدأ الذي تستند إليه؛ والكامن في الشك وممارسة اللعب والسباحة في اللايقين، حيث تصير الحقيقة مشكوكا فيها أيضا.

 

من هنا أقام الدكتور حسن المودن افتراضه حول رواية الكاتب حسن إغلان على سؤال الانتساب العائلي، أي سؤال الهوية في علاقة بالانتماء العائلي، حيث تحضر عقدة الأب، وعقدة الإخوة التي يدافع عنها الدكتور حسن المودن، لينهي مداخلته بطرح سؤال مشاكس للحضور الذي أبان عبر تفاعله عن جدية الطرح الذي جاء به الناقد حسن المودن، والذي تساءل بدوره عن ماهية العلاقة بين الروائي والعائلي؟، وهو السؤال الذي التقطته آذان الحاضرين فترجمت تفاعلها معه عبر فتح نقاش مستفيض حوله، وحول ما دار في هذه المَأْدَبَةِ العلمية.

 

وبعد الانتهاء من تفاصيل هذا اللقاء الفكري، تم أخذ صور تخليدا للحدث، على أمل ضرب موعد آخر مع الحلقة الثانية من حلقات الجمعية المغربية لمدرسي الفلسفة بتاريخ 22 مارس 2018، وسيكون موضوع الحلقة " الفلسفة والسينما " الساعة 19:00 بنفس المكان.

 

ياسين بن ايعيش   







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مؤتمر البوليساريو 13 والفرصة الأخيرة لقبول مقترح الحكم الذاتي

تمويل 20 فبراير لخدمة أجندة خفية...للتذكير

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

حميد برادة للشرق الاوسط : نحن الاتحاديين ظلمْنا الحسن الثاني..

قوات القذافي تدافع عن معاقله بشراسة ضد قوات المجلس الانتقالي

قصة آدم عليه السلام

قصة ادريس ونوح عليهما السلام

بوتفليقة يحاول إنقاذ نظامه باللعب بين «المحاور» داخلياً وخارجياً

المخابرات الغربية والقذّافي: معلومات في مقابل مال ونفط

الأطر الوطنية تقرأ فنجان مواجهة الحسم أمام تانزانيا

لقاء علمي على ضفاف رواية سيدة العتمات للكاتب حسن إغلان





 
صوت وصورة

سوق بيع الأضاحي بسلا


اختلالات في عمليات مراقبة تجهيزات مستشفيات


ساكنة اوريكة تروي تفاصيل ما شهدته


أنواع الأغنام


مستقبل المنتخب المغربي

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

عمالة أزيلال تخلد اليوم الوطني للجالية المقيمة بالخارج.. إبراز للمنجزات وإسهامات المهاجرين

 
الاجتماعية

من تخلى عن ساكنة إقليم أزيلال ووضع حياة مرضاها على كف عفريت؟

 
السياسية

هذه ليست وشاية كما تدّعون بل سردٌ لتاريخكم الأسود!

 
التربوية

المتعاقدون يواجهون العثماني بـ 5 خطوات تصعيدية

 
عيش نهار تسمع خبار

بني ملال: صاحب دكان يخبر زوج بممارسة الجنس مع زوجته وهذا ما حصل

 
العلوم والبيئة

درجات الحرارة العليا والدنيا المرتقبة الجمعة 10 غشت

 
الثقافية

ماهي الملامح البارزة لازمتنا الثقافية...؟

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

بنعتيق: إمكانيات المغرب تشجع مغاربة العالم على الاستثمار

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

ربع مليون مستفيد من البرنامج الوطني للتخييم لهذا العام

 
 شركة وصلة