راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         العواصف الرعدية بإقليم أزيلال تؤدي الى انجراف التربة وتتسبب في تدهور محاور طرقية وخسائر فلاحية             جسم التمريض يطالب حكومة المغرب بتعزيز الاستثمار في تكوين الممرضات والممرضين             هل تم استبعاد نور الدين عيوش من المجلس الأعلى للتعليم؟             ابن العربي العلوي .. الزعيم الوطني حيا وميتا (بورتريه)             جلالة الملك يضع حدا للنقاشات العدمية حول قضايا التعليم             مراكش: دورة تكوينية لفائدة أطر الجمعيات والمراكز والمؤسسات التعليمية في الحساب الذهني             منظمة تتوقع انتفاضة شعبية بالجزائر تتزامن مع انقلاب عسكرى للاطاحة ببوتفليقة             قراءة في سياق ونتائج الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية             تفاصيل تقديم الحصيلة وبرنامج دعم التمدرس وإصلاح التربية والتكوين             ابن أزيلال محمد بورحي يتألق بتلحين الأغنية العاطفية " لسى جرحي في قلبي"             أزيلال: رغم هزيمته في نهائي دوري جماعة تاكلفت شباب أمل ايت امحمد يتألق ويبرز مؤهلات مواهبه             واشنطن تطالب السفير الفلسطيني بالرحيل فورا             برنامج مباريات الفرق الوطنية في المسابقات القارية             توقعات أحوال الطقس ليوم الثلاثاء 18 شتنبر             وزارة التربية الوطنية توضح موقفها من بعض الكتب المدرسة الموازية في التعليم الخصوصي             حول تقديم حصيلة وبرنامج دعم التمدرس وإصلاح التربية والتكوين                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

جلالة الملك يضع حدا للنقاشات العدمية حول قضايا التعليم


الإدارةُ الأمريكيةُ توحدُ الفلسطينيين وقادتُهم يرفضون


دَعُوا شرطتَنا تطهّر البلاد من الحثالة والقتلة والأوغاد؟


عن الجدل الدائر حول اللغة العربية والدارجة المغربية


شباب اليوم واقع مأساوي مسؤولية من؟

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

حوادث بالجملة بأزيلال.. مقاولان ينضافان الى عداد القتلى

 
الجهوية

رئيسة جماعة أزيلال تسند مجالات مهمة من اختصاصاتها للنواب أهمها ما يتعلق بقطاع التعمير والبناء

 
متابعات

ابن أزيلال محمد بورحي يتألق بتلحين الأغنية العاطفية " لسى جرحي في قلبي"

 
سياحة وترفيه

جولة بشلالات أزود أزيلال و بين الويدان

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

إمارة المؤمنين تحصن المغرب من شرور القوى الهدامة

 
الناس والمجتمع

الشعب المغربي "ساخط" على العدالة والتنمية أو الحزب (الإسلامي)

 
جمعيات ومجتمع

جسم التمريض يطالب حكومة المغرب بتعزيز الاستثمار في تكوين الممرضات والممرضين

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

ما دام في الأمّة مغفَّلون فالدّجالون بخير

 
الرياضية

أزيلال: رغم هزيمته في نهائي دوري جماعة تاكلفت شباب أمل ايت امحمد يتألق ويبرز مؤهلات مواهبه

 
 


الأكيد والكلام المفيد أنّنا سنعاني من "حصار" شديد


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 مارس 2018 الساعة 44 : 01


 

الأكيد والكلام المفيد أنّنا سنعاني من "حصار" شديد


فما إنْ عاد رئيسُ الحكومة المشؤومة، من مؤتمر قمة الاتحاد الإفريقي الذي انعقد في [الحَبَشة]، حتى وجد في انتظاره بمرّاكش يوم [30 يناير 2018] النّبِيَة [سَجَاح]، وأعني بها الشّمْطاء [فرانسواز لاغارد]، مديرة [صندوق النقد الدولي]، الذي حكم علينا بالفقر المؤبّد، والعجز المشدَّد، ينفِّذ أوامره ويحترم تعاليمَه، عملاء له، ونجباءُ في بلادنا، ممّا يسمَّون كذبًا وبهتانًا خُدّامَ الوطن الأمناء.. جاءت [النَّبِيَةُ] محمَّلةً بأوامرَ، وتعاليمَ، وَيْلٌ لمن خالفها، أو كفر بها من جلاَّدي بلادنا، ومجوِّعي مواطنينا، وناسفي آمالِنا، وناثري غَبَرةَ اليأس بسياستهم على وجوهنا؛ أولئك الذين باعوا البلد، وأتعسوا كلّ والدٍ وما ولد، وجعلوا الشعبَ يعيش في كَبَد، ويتجرّع كؤوسَ المرارة إلى الأبد.. وصلتْ [سَجَاحُ] إلى بلادنا، وأتَى الناسُ من كلّ فجٍّ عميق ليشهدوا منافعَ لهم، فخطبتْ فيهم، ورسَّختْ عقيدَتَها في قلوبهم، وأنذرتْهم من عقاب شديد، يطال كلَّ كافرٍ عنيد؛ لكنّهم كرّموها، وإلى العِنان رفعوها، وبما ليس فيها وصفوها، وعلى رأسهم [العثماني]، وقد أتت لتعاتبَهم على كذبهم، إذ ادّعوا أن [كَعْبَتَها] لا علاقةَ لها بسياستهم؛ فسفّهتْ بزيارتها كذبهم، وجالستْهم، ثم عاتبتْهم، ثم حذّرتْهم، وغضبتْ عليهم، وقالت: [كيف! أكلتُم تمري، وعصيتُم أمري!].

و[سَجَاح]، ومعها [مُسيْلَمة] الكذّاب، هما معًا نَبِيَا إلاهٍ، هو محدِّد الأرزاق، ومسوِّد الآفاق، ومُحْدِثُ الشِّقاق، والحَاثُّ على النفاق، ومُنَزِّلُ آياتٍ كاذبات على نَبيَّيْه [سَجَاح، ومُسيْلمة]، ومن كتابه ما تيسَّر من ذِكْرٍ، هو من وحي شيطان رجيم، جاء فيه بعد أعوذ بالله: [والـمُبْذرات زَرْعًا؛ والحاصدات حصْدًا؛ والذّاريات قَمْحًا؛ والطّاحنات طحْنًا؛ والخابزات خُبزًا؛ رِزْقًا للّذين يؤْمنون]، اُنظرْ [تاريخ الطّبري]؛ جزء: 02؛ صفحة: 276.. وفعلاً جاءت [سَجَاح] لتطحن الأمّة طحنًا، وتوفّرَ خبزًا لأتباعها الذين يؤمنون بها، ويُطيعون أوامرَها، ويهتدون بهدي إلاهها، وتحْكم بالجوع على شعب كفر بها، وبإلاهها، وبدينها، وكعْبتها، وكتابها؛ فتوعّدتْه بالويل والثُّبور، وبالمغرب الأصفر القاحل، بدل المغرب الأخضر اليانع، فتبّا لها ولمن تبعها.

وأمّا الذين يحكِّمون تعاليمَ دينِ [مُسَيْلمة] الكذّاب، وقد قتلَنا كذِبُهم، وأضنانا حديثُهم، ونسف خيرات بلادنا نَهْبُهم، باسم إصلاحٍ أملاه [مُسَيلمة وسَجَاح]؛ فقد خاطبهم كتابُهما الكاذب، إذِ الكذبُ صار لديهم دينًا ومَسْلكًا، وعقيدةً، إذ تُلِيَ عليهم كتابُ ربِّهم الكذّاب الذي نَبيّتُه [سَجَاح]، ونبيّه [مسَيْلمة] الكذّاب: [إنّا أعطيناك الجواهر؛ فصلِّ لربّك وهاجِرْ، إنّ شانِئَكَ هو الكافر] اُنظرْ: [البرهان في علوم القرآن] لصاحبه [الزَّرْكَشي]، جزء: (02)؛ صفحة: (93).. وفعلاً، فقد نال أتباعُهما الجواهر، ونَفّذوا فينا تعاليم إلاه [سَجَاح ومُسَيْلمة] العصر، فأحرقونا بنار المحروقات، وفجّرونا بغاز (البوطات)، وهشّموا ضلوعَنا بقوالب السكر، وحوّلوا المغرب إلى معتقَل كبير يذكّر بمعتقلات [دَاشُو، وأُوشويتْز] أيام النازية؛ وأَسْمَعونا أكاذيبَ [غُوبَلز] ثم جعلوا من التدمير سياسةً، أسْمَوْها كذبًا التدبير؛ لكنهم أصلحوا أحوالهم، ودَبَّروا أمورَهم، فصاروا بيد يذبِّحون، وبيد أخرى على الشاشة يسبِّحون، وتلكم خصالُ المنافقين..

لكنْ نسوا قولَ ربّنا الكريم، الواحدِ الأحد، لا شريكَ له في مُلْكِه، إذ قال في كتابه العزيز: [إنَّ الله لا يهدي مَن هو مُسرِفٌ كذّاب]. صدق الله العظيم. فأمّا الإسراف، فقد رأيناه، وشهدنا عليه؛ وأمّا الكذب فقد سمعناه، وعانيْنا منه؛ ولكنْ ماذا عساك تنتظر من جُفاة طُغَام، جُمِعُوا من كلّ أَوْب، ولقِّطُوا من كلّ شَوْب؛ سياستُهم نفاق، وأغلبيتُهم شِقاق؛ وأعمالهم زُعاق؛ هم من أحزاب أهلكتِ الحرثَ والنسْلَ، واستفردتْ بخيرات البلاد، مالئُون منها البطون، وشارِبون شُرْبَ الهيم؛ فصدقتْ في حقِّهم دعوةُ النبي الكريم: [لا أشبعَ الله بُطونَكم]. فما كانت الديموقراطية التي يدّعونها إلاّ كلامًا فارغًا أخطأتْ به الأقلام، وتوهّمتْه الرجال، وزيارة [سَجَاح] لبلادنا، تبيّن بالواضح ما ستكُونُه سنة [2018]، وما سيعانيه شعبُنا، وما سيقاسيه من فقر، وذُلٍّ، ومرض، وجوع، وغلاء، وبطالة، في معتقل كبير اسمُه [المغرب].. فالأكيد، والكلام المفيد، هو أننا سنعاني من حصار شديد يشبه حصارَ [ستَالينْغراد]؛ فلا ماء، ولا خبْز، ولا حطب..

يعزُّ غَنِيُّ النّفْسِ إنْ قلَّ مالُه * ويغْنى غَنيُ المالِ وهو ذليلُ
ولا خيرَ في سياسة وزيرٍ مُتَلوِّنِ * إذا الريحُ مالتْ، مالَ حيثُ تَميلُ
جوادٌ إذا استغنيتَ عَنْ طلبِ حقّكَ * وإن اشتكيتَ الفقرَ عَنْكَ بخيلُ
وما أكثرَ الوزراءَ حين تعدُّهم * ولكنّهم في خدمة الشعب قليلُ.

 


بقلم/ فارس محمد







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



القضايا المغربية قضايا اجتماعية

الحراك في المغرب يقوي الإسلاميين قبل الانتخابات المبكرة

قصة ادريس ونوح عليهما السلام

قصة صالح نبي ثمود عليه السلام

جماعة العدل والإحسان تنتصر لاستقرار المغرب وتقرر تعليق مشاركتها في حركة 20 فبراير

تجار الدين يسمسرون في الإسلام من أجل كرسي

أزيلال : مندوبية الصناعة التقليدية جسد بلا روح

رسالة إلى صديق... "بلى ولكن ليطمئن قلبي"

رمضان والمغاربة

أزيلال : عامل الاقليم يترأس حفلين بمناسبة عيد العرش المجيد بالمحكمة الابتدائية والخزينة العامة

ماذا لو أن عيوش أسعفه الخيال ووظف الزمزمي ممثلا؟

سكارى و مجرمون ' يعربدون' بظلمة حي أغبالو بأزيلال وتحية لرجال الأمن

الأكيد والكلام المفيد أنّنا سنعاني من "حصار" شديد





 
صوت وصورة

حول تقديم حصيلة وبرنامج دعم التمدرس وإصلاح التربية والتكوين


وفيات في انفجار أنبوب للمحروقات بالجزائر


المغرب يتجه نحو التخلي عن التوقيت الصيفي


دخول اجتماعي ساخن ينتظر حكومة العثماني


رئيس الحكومة و الدارجة

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

أزيلال: بناء طريق مهمة وقنطرة بجماعة سيدي بولخلف محور لقاء عامل الإقليم بممثلي الساكنة

 
الاجتماعية

إنقاذ فتاة قاصر بأزيلال بعد محاولتها الإنتحار بتناول كمية مفرطة من دواء

 
السياسية

ألم يحن الوقت بعد لوضع حد لـ"نهب" المال العام باسم القانون؟

 
التربوية

هل تم استبعاد نور الدين عيوش من المجلس الأعلى للتعليم؟

 
عيش نهار تسمع خبار

لسوء التفاهم أو الفهم.. السيدة المنقبة بأزيلال تقاضي محمود مدواني المدير العام لموقع أزيلال أون لاين

 
العلوم والبيئة

العواصف الرعدية بإقليم أزيلال تؤدي الى انجراف التربة وتتسبب في تدهور محاور طرقية وخسائر فلاحية

 
الثقافية

المهرجان الوطني لعبيدات الرما في دورته 18 بخريبكة

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

عجز الميزانية بلغ أزيد من 20 مليار درهم نهاية يوليوز 2018

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

ربع مليون مستفيد من البرنامج الوطني للتخييم لهذا العام

 
 شركة وصلة