راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         الوداد يقتنص السوبر الإفريقي من مازيمبي             بعد توقيف " بوعشرين" استدعاءات واعتقالات في “أخبار اليوم” وموقعي "اليوم24" و"سلطانة"             غرامات وإكراه بدني يهدد المتاجرين في النباتات والأعشاب الطبية دون سند قانوني             إلغاء مادتي الفلسفة والتربية الإسلامية من اختبارات امتحان البكالوريا إشاعة لا أساس لها من الصحة             عاجل.. اعتقال توفيق بوعشرين مدير نشر جريدة “أخبار اليوم”             "بونات غازوال" الجماعات المحلية بإقليم ازيلال في سياق نظافة اليد أمام المجلس الأعلى للحسابات             محاربة التطرف.. عرض المقاربة الشمولية للمغرب بالبرلمان الأوروبي             التحالفات والمنافع تلهي الأحزاب عن الترافع عن قضية الصحراء             الهمج.. وحقوق الإنسان             بالفيديو.. نقاش حول موقف جوزيف بلاتر ودعمه للمغرب لتنظيم مونديال             المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني بأزيلال تواصل توزيع المساعدات للتخفيف من آثار موجة البرد + فيديو             الحكومة توضح حقيقة إلغاء بعض المواد من المقررات الدراسية بمسلك البكالوريا             جمعية من أزيلال ستمثل جهة بني ملال خنيفرة في لقاء خارج الوطن             ألفان وواحد وعشرون ليست ملكا لأحد !             العثماني: عشرات المسؤولين متابعون بتهمة الفساد وملفاتهم معروضة على أنظار القضاء             حفل تتويج الوداد            تقرير أمنيستي           
 
كاريكاتير

تقرير أمنيستي
 
آراء ومواقف

الهمج.. وحقوق الإنسان


الأخلاق النبوية رسالة ذا قيمة عليا


إسرائيل تبكي ضياع السلام وتشكو فقدان الشريك


بين الهلوسة والخرف


الدرس الألماني في مفهوم الديمقراطية وفي تدبير المفاوضات السياسية


نبي الرحمة ..منقد الأمة من الغمة

 
إعلان
 
عدالة

العثماني: عشرات المسؤولين متابعون بتهمة الفساد وملفاتهم معروضة على أنظار القضاء

 
جهوية الحرة

إضراب واحتجاج سيارات الأجرة الكبيرة بمراكش ضد غلاء أسعار المحروقات

 
متابعات الحرة

بعد توقيف " بوعشرين" استدعاءات واعتقالات في “أخبار اليوم” وموقعي "اليوم24" و"سلطانة"

 
سياحية الحرة

رحلات سياحية، ثقافية ورياضية الى روسيا لمساندة الفريق الوطني + جدول المباريات

 
الناس والمجتمع

وزير الصحة الجديد يفتح تحقيقات في شأن التلاعب في تمويلات نظام التغطية الصحية "راميد"

 
جمعيات ومجتمع

جمعية من أزيلال ستمثل جهة بني ملال خنيفرة في لقاء خارج الوطن

 
من الملفات

"بونات غازوال" الجماعات المحلية بإقليم ازيلال في سياق نظافة اليد أمام المجلس الأعلى للحسابات

 
الرياضية

الوداد يقتنص السوبر الإفريقي من مازيمبي

 
الشباب والنساء

مجلس المستشارين يصادق بالأغلبية على مشروع قانون يتعلق بمحاربة العنف ضد النساء

 
وطنية الحرة

محاربة التطرف.. عرض المقاربة الشمولية للمغرب بالبرلمان الأوروبي

 
اقتصادية الحرة

تكليف المفوضية الأوروبية بالتفاوض حول اتفاق جديد للصيد البحري مع المغرب

 
 


بنكيران والحق في الكلام


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 فبراير 2018 الساعة 16 : 00


 

بنكيران والحق في الكلام

 

 

شكلت خرجة عبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، خلال حضوره أشغال المؤتمر السادس لشبيبة الحزب، (شكلت) مادة دسمة للنقاش الإعلامي والسياسي، وهيمنت على مجلس الحكومة ولقاء الأغلبية، فعكس ما قال إدريس لشكر في حوار تلفزي إن هجوم بنكيران لم يشغل سوى دقائق من اجتماع الأغلبية، فإن مصدرا من هذه الأخيرة أكد أنه حظي بالحيز الأكبر من الزمن، واستعلى على النقاش بخصوص ميثاق الأغلبية وغيرها من المواضيع.


اجتمعت الأغلبية وألزمت العثماني، رئيس الحكومة والأمين العام للعدالة والتنمية، بإسكات بنكيران. وإلا...


كنا وما زلنا ننتقد خطاب العدالة والتنمية وخصوصا خطابات الزعيم، الذي ينتظر لحظة الظهور قبيل الانتخابات، ومع ذلك لا نرى من المنطقي إلزام شخص بالسكوت. فلا القانون ولا الشرائع تبيح ذلك. فللعدالة والتنمية أجهزتها التي هي المخولة بالتعبير عنه، سواء تكلم بنكيران أو لم يتكلم فهذا لا يعني إلا المهتمين بتفكيك الخطاب وقراءته، ولا يعني بالدرجة الأولى إلا الحزب.


فالعدالة والتنمية هو الذي يعرف هل يتضرر أم لا من كلمات بنكيران. وبما أن الأحزاب الأخرى المكونة للأغلبية أعلنت انزعاجها فهذا يعني أنها تضررت من هذه الكلمة. فبنكيران لا يحمل اليوم أية صفة في الحزب وهذه نقطة لصالحه. إذ لا يوجد في هيكل يمكن أن يلزمه بعدم الكلام أو وزن كلامه.


المشكل كما نعتقد ليس في بنكيران ولا في كلامه، الذي ينتمي لصنف الكلام السوفسطائي الذي ينتهك خواص وقواعد المنطق من أجل إقناع الناخبين، ولكن المشكل في العدالة والتنمية أولا وفي الأحزاب المشكلة للأغلبية ثانيا.


الذي سيعاني من كلام بنكيران هو القيادة الجديدة لحزب العدالة والتنمية، هذا إذا اعتبرنا ما يقوله بنكيران خارج عن منطق الأغلبية الحزبية، أما نحن فنعتقد أنها مجرد لعبة مسرحية كل واحد يؤدي فيها دوره. بهذا المنطق سيتضرر الحزب من حيث صورته لدى الفرقاء السياسيين، ولكن قد يكسب من وراء اللعبة كثيرا.


فلابد لحزب العدالة والتنمية من أن يحسبها جيدا. فما يظنه ذا فائدة قد ينقلب عليه، إذ ما الغرض من السيطرة على المشهد السياسي إن كان الشركاء لا يثقون فيك؟ لهذا فالضرر الذي قد يأتي إلى الحزب من بنكيران يتعلق بصورة الحزب.


لكن هذه الأحزاب التي تتباكى وتعوض عن ضررها بادعاءات ومزاعم من قبيل مقاطعة المجلس الحكومي، ومقاطعة زيارة وفد الحكومة إلى جرادة. فأنتم الخاسرون. وفد الحكومة قدم حلولا تعتبر جذرية لمشاكل جرادة. ألا يحس وزراء التجمع الوطني للأحرار مثلا أنهم ضيعوا الفرصة؟


 نعتقد أنه ليس لدى هذه الأحزاب القدرة على التحدي الذي يفرضه بنكيران وبالتالي ليست لديها القدرة على مواجهة العثماني، رئيس الحكومة والأمين العام للحزب، لأن مواجهة بنكيران تستدعي معرفة أولية بهذا الشخص وقدراته على المناورة وعلى جر الخصوم، لكن التجمع والاتحاد مجتمعين ليس بمقدورهما اليوم تشكيل القوة التي يمكن أن تواجه عنتريات الزعيم.

 

 

عن النهار المغربية







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تهديدات العدالة والتنمية بمقاطعة الانتخابات.. صيحة تحذير أم خطاب مزايدات؟

بنكيران يقدم وصفة خروج المغرب من "وضعية الأزمة"

عبد الاله بنكيران رئيسا للحكومة: تتويج مسار زعيم سياسي

تعليقات ساخرة على انتصار حزب العدالة والتنمية

من هو عبد الاله بن كيران ؟

بنكيران يتجه للتحالف مع أحزاب الكتلة الديمقراطية

مركزية التقدم والاشتراكية تصادق على المشاركة في حكومة بنكيران

حزب الاستقلال يحسم اليوم في قرار مشاركته في حكومة بنكيران

بنكيران : متشبثون بوزارة المالية وعدد الحقائب الوزارية بين 25 و30

حكومة بنكيران بين التغيير والاستقرار

بنكيران والحق في الكلام





 
صوت وصورة

حفل تتويج الوداد


هدف تتويج الوداد بكأس السوبر


الأفكار السلبية التي يجب تجنبها


البنوك والاستخبارات ومافيا المخدرات


اختراق أكثر المنشآت الأمريكية سرية؟


حرب استبدال النظام المالي العالمي


العثماني و المفسدين


لحظة اعتقال خلية "داعشية" بطنجة


وضعية سوق العقار بالمغرب


وعد بلفور

 
إعلان
 
التنمية البشرية

الكاتب العام لعمالة إقليم أزيلال يستقبل ما يزيد عن 160 محتجا من أيت عباس حول طريق تمت برمجتها

 
اجتماعية الحرة

المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني بأزيلال تواصل توزيع المساعدات للتخفيف من آثار موجة البرد + فيديو

 
سياسية الحرة

التحالفات والمنافع تلهي الأحزاب عن الترافع عن قضية الصحراء

 
تربوية الحرة

إلغاء مادتي الفلسفة والتربية الإسلامية من اختبارات امتحان البكالوريا إشاعة لا أساس لها من الصحة

 
عيش نهار تسمع خبار

نشرت صورته على " الفايسبوك" على أنه مشرد في الشمال طلبا للمال بينما المعني بمركز المشردين بأزيلال

 
العلوم والبيئة

توقعات أحوال الطقس ليوم السبت 10 فبراير حسب مديرية الأرصاد الجوية

 
ثقافية الحرة

إصدار جديد على مستوى النوع والمعرفة معه عرفنا أن الألعاب ليست تسلية بل هي قيم وأخلاق وتنمية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  سياسية الحرة

 
 

»  اجتماعية الحرة

 
 

»  اقتصادية الحرة

 
 

»  سياحية الحرة

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  وطنية الحرة

 
 

»  الرياضية

 
 

»  عدالة

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  تربوية الحرة

 
 

»  ثقافية الحرة

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  من الملفات

 
 

»  جهوية الحرة

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات الحرة

 
 
 شركة وصلة