راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         غزةُ لا تريدُ الحربَ والفلسطينيون لا يتمنونها             المتجردون من الآدمية             اصطدام عنيف بين سيارتين وسيارة الوقاية المدينة بالشارع الرئيسي لمدينة أزيلال يخلف خسائر مادية جسيمة             توقعات أحوال طقس الجمعة بحسب مديرية الأرصاد الجوية             الهجرة مسؤولية (أوربّا) تاريخيا وإنسانيًا             رأي في الزحام... نيران سياسية صديقة تصيب مرشح البيجيدي..             لماذا لا يتحدّثون عن ظاهرة الهجرة غير الشرعية لأموال الأمّة؟             للرفع من جودة التعليم... الوزير أمزازي يطالب البرلمانيين بـ 30 مليار سنتيم+ متفرقات             سياحة وترفيه .. من ناوور الى تاغبالوت             رد الاعتبار للعمل السياسي الجاد وتحفيز للأحزاب من أجل الاضطلاع بوظائفها الدستورية الجديدة             "انتهاء تاريخ صلاحية" الفاعل..             حرية التعبير بين المفهوم والممارسة             افتتاح المعرض الإقليمي للكتاب بأزيلال + فيديو             مبادرة الحكم الذاتي تنسجم مع معايير قرار مجلس الأمن رقم 2414             وزيرا الداخلية والتجهيز ينتقلان إلى مكان حادث انحراف قطار ونقل المصابين إلى المستشفى العسكري بالرباط             صحفي ينفجر على المدرب هيرفي رونار                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

غزةُ لا تريدُ الحربَ والفلسطينيون لا يتمنونها


لماذا لا يتحدّثون عن ظاهرة الهجرة غير الشرعية لأموال الأمّة؟


حرية التعبير بين المفهوم والممارسة


مغرب يكره الانتهازيين !


الإسرائيليون يشكرون الرب ويضحكون على العرب

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

اصطدام عنيف بين سيارتين وسيارة الوقاية المدينة بالشارع الرئيسي لمدينة أزيلال يخلف خسائر مادية جسيمة

 
الجهوية

أزيلال:" هي كلمة واحدة هاد الجماعة فاسدة"..شعار وقفة احتجاجية تضامنا مع موظف جماعي بأيت امحمد

 
متابعات

الهجرة مسؤولية (أوربّا) تاريخيا وإنسانيًا

 
سياحة وترفيه

سياحة وترفيه .. من ناوور الى تاغبالوت

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

مبادرة الحكم الذاتي تنسجم مع معايير قرار مجلس الأمن رقم 2414

 
الناس والمجتمع

موظفة بجماعة واويزغت إقليم أزيلال تتعرض لاعتداء همجي

 
جمعيات ومجتمع

"المجتمع المدني" المُفْتَرىَ عليه بالمغرب

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

"انتهاء تاريخ صلاحية" الفاعل..

 
الرياضية

ركلة جزاء تمنح المغرب فوزًا قاتلًا على جزر القمر

 
 


بنكيران والحق في الكلام


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 فبراير 2018 الساعة 16 : 00


 

بنكيران والحق في الكلام

 

 

شكلت خرجة عبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، خلال حضوره أشغال المؤتمر السادس لشبيبة الحزب، (شكلت) مادة دسمة للنقاش الإعلامي والسياسي، وهيمنت على مجلس الحكومة ولقاء الأغلبية، فعكس ما قال إدريس لشكر في حوار تلفزي إن هجوم بنكيران لم يشغل سوى دقائق من اجتماع الأغلبية، فإن مصدرا من هذه الأخيرة أكد أنه حظي بالحيز الأكبر من الزمن، واستعلى على النقاش بخصوص ميثاق الأغلبية وغيرها من المواضيع.


اجتمعت الأغلبية وألزمت العثماني، رئيس الحكومة والأمين العام للعدالة والتنمية، بإسكات بنكيران. وإلا...


كنا وما زلنا ننتقد خطاب العدالة والتنمية وخصوصا خطابات الزعيم، الذي ينتظر لحظة الظهور قبيل الانتخابات، ومع ذلك لا نرى من المنطقي إلزام شخص بالسكوت. فلا القانون ولا الشرائع تبيح ذلك. فللعدالة والتنمية أجهزتها التي هي المخولة بالتعبير عنه، سواء تكلم بنكيران أو لم يتكلم فهذا لا يعني إلا المهتمين بتفكيك الخطاب وقراءته، ولا يعني بالدرجة الأولى إلا الحزب.


فالعدالة والتنمية هو الذي يعرف هل يتضرر أم لا من كلمات بنكيران. وبما أن الأحزاب الأخرى المكونة للأغلبية أعلنت انزعاجها فهذا يعني أنها تضررت من هذه الكلمة. فبنكيران لا يحمل اليوم أية صفة في الحزب وهذه نقطة لصالحه. إذ لا يوجد في هيكل يمكن أن يلزمه بعدم الكلام أو وزن كلامه.


المشكل كما نعتقد ليس في بنكيران ولا في كلامه، الذي ينتمي لصنف الكلام السوفسطائي الذي ينتهك خواص وقواعد المنطق من أجل إقناع الناخبين، ولكن المشكل في العدالة والتنمية أولا وفي الأحزاب المشكلة للأغلبية ثانيا.


الذي سيعاني من كلام بنكيران هو القيادة الجديدة لحزب العدالة والتنمية، هذا إذا اعتبرنا ما يقوله بنكيران خارج عن منطق الأغلبية الحزبية، أما نحن فنعتقد أنها مجرد لعبة مسرحية كل واحد يؤدي فيها دوره. بهذا المنطق سيتضرر الحزب من حيث صورته لدى الفرقاء السياسيين، ولكن قد يكسب من وراء اللعبة كثيرا.


فلابد لحزب العدالة والتنمية من أن يحسبها جيدا. فما يظنه ذا فائدة قد ينقلب عليه، إذ ما الغرض من السيطرة على المشهد السياسي إن كان الشركاء لا يثقون فيك؟ لهذا فالضرر الذي قد يأتي إلى الحزب من بنكيران يتعلق بصورة الحزب.


لكن هذه الأحزاب التي تتباكى وتعوض عن ضررها بادعاءات ومزاعم من قبيل مقاطعة المجلس الحكومي، ومقاطعة زيارة وفد الحكومة إلى جرادة. فأنتم الخاسرون. وفد الحكومة قدم حلولا تعتبر جذرية لمشاكل جرادة. ألا يحس وزراء التجمع الوطني للأحرار مثلا أنهم ضيعوا الفرصة؟


 نعتقد أنه ليس لدى هذه الأحزاب القدرة على التحدي الذي يفرضه بنكيران وبالتالي ليست لديها القدرة على مواجهة العثماني، رئيس الحكومة والأمين العام للحزب، لأن مواجهة بنكيران تستدعي معرفة أولية بهذا الشخص وقدراته على المناورة وعلى جر الخصوم، لكن التجمع والاتحاد مجتمعين ليس بمقدورهما اليوم تشكيل القوة التي يمكن أن تواجه عنتريات الزعيم.

 

 

عن النهار المغربية







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تهديدات العدالة والتنمية بمقاطعة الانتخابات.. صيحة تحذير أم خطاب مزايدات؟

بنكيران يقدم وصفة خروج المغرب من "وضعية الأزمة"

عبد الاله بنكيران رئيسا للحكومة: تتويج مسار زعيم سياسي

تعليقات ساخرة على انتصار حزب العدالة والتنمية

من هو عبد الاله بن كيران ؟

بنكيران يتجه للتحالف مع أحزاب الكتلة الديمقراطية

مركزية التقدم والاشتراكية تصادق على المشاركة في حكومة بنكيران

حزب الاستقلال يحسم اليوم في قرار مشاركته في حكومة بنكيران

بنكيران : متشبثون بوزارة المالية وعدد الحقائب الوزارية بين 25 و30

حكومة بنكيران بين التغيير والاستقرار

بنكيران والحق في الكلام





 
صوت وصورة

صحفي ينفجر على المدرب هيرفي رونار


المسؤولية في فاجــعة قطار بوقنادل + متفرقات


حالات المصابين في حادث القطار


ملخص مباراة المغرب وجزر القمر


مقاضاة فنان مغربي + متفرقات

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

الكاتب العام لعمالة أزيلال يتفقد أشغال الإصلاحات الجارية بالمستشفى الإقليمي

 
الاجتماعية

المتجردون من الآدمية

 
السياسية

ساحتنا الثقافية والفنية الشبه فارغة...استوطنتها عدميتان..

 
التربوية

للرفع من جودة التعليم... الوزير أمزازي يطالب البرلمانيين بـ 30 مليار سنتيم+ متفرقات

 
عيش نهار تسمع خبار

هكذا تكتمل" الباهية": مدلكة يتيم و قتيل الحقاوي و سكرة ابنة الداودي

 
العلوم والبيئة

توقعات أحوال طقس الجمعة بحسب مديرية الأرصاد الجوية

 
الثقافية

افتتاح المعرض الإقليمي للكتاب بأزيلال + فيديو

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

إعطاء انطلاقة الموسم الفلاحي الجديد بالمغرب

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

المال والمخدرات.. فيلم قصير يعبر عما يخالج فكر الشباب بأزيلال

 
 شركة وصلة