راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         المقرئ العيون الكوشي يؤم المصلين في صلاة العشاء و التراويح بمدينة أزيلال يوم الإثنين المقبل             كل الاشرطة تؤكد أن توفيق بوعشرين هو بطلها بشهادة من دفاعه             ضحية "الحكرة" بأزيلال تلقى الرعاية الطبية اللازمة بمصحة مراكش بعد تدخل عامل الإقليم وأحد المحسنين             أبو طالب خير سندٍ للإسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام             تفاصيل قانون محاربة الغش الجديد             وزارة الشغل تنفي تعرض قاطفات الفراولة بإسبانيا للابتزاز             السيدة حليمة احتاسن من أزيلال تناشد المحسنين لمساعدتها في علاج إصابتها بكسر في العمود الفقري             الاشرطة الجنسية... لماذا اصيبت فاطمة الأفريقي بـ"اللقوة" واختفى حامي الدين عن الأنظار             ذكرى وفاة جلالة المغفور له محمد الخامس.. استحضار لتضحيات أب الأمة لتخليص البلاد من ربقة الاستعمار             أمير المؤمنين يترأس درسا حسنيا حول جهود مسلمي الهند في خدمة الحديث الشريف             الهيني تمنى لو شاهد المغاربة الفيديوهات المقززة الشادة لبوعشرين الماسة بالضمير الجمعي             بنجلون التويمي: بوعشرين ودفاعه استسلموا للأمر الواقع.. الفيديوهات حقيقية وزيان أساء للمحاماة             بالفيديو.. المحامية الطالبي "بوعشرين أرغم ضحية على نزع حذائه ولحس أصابع رجليه"             الصحافة الجهوية مهنة من لا مهنة له             تغريداتٌ عربيةٌ شاذةٌ ومواقفٌ ثقافيةٌ ضالةٌ             بولماني يغني للمنتخب            شاشة رمضان           
 
كاريكاتير

شاشة رمضان
 
آراء ومواقف

تغريداتٌ عربيةٌ شاذةٌ ومواقفٌ ثقافيةٌ ضالةٌ


عن بعض مظاهر الاستلاب المشرقي في المغرب


عرفنا الآن شكون تاجر البشر ومحتاجين لمعرفة شركائه من شناقي البشر


فلاسفة هاجروا إلى أمريكا فتخلّوا عن فلسفتهم وجنسيتهم


غزو الشمس خيال علمى

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

مأساة طرقية جديدة بمدينة أزيلال...شاحنة تدهس مسنة في مشهد مروع وترديها قتيلة + صور

 
الجهوية

أزيلال: المعارضة بجماعة أكودي نلخير تطالب بالتحقيق في تجاوزات واختلالات بهذه الجماعة

 
متابعات

المقرئ العيون الكوشي يؤم المصلين في صلاة العشاء و التراويح بمدينة أزيلال يوم الإثنين المقبل

 
سياحة وترفيه

بالفيديو.. عين تامدة بزاوية الشيخ إقليم بني ملال

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

ذكرى وفاة جلالة المغفور له محمد الخامس.. استحضار لتضحيات أب الأمة لتخليص البلاد من ربقة الاستعمار

 
الناس والمجتمع

ضحية "الحكرة" بأزيلال تلقى الرعاية الطبية اللازمة بمصحة مراكش بعد تدخل عامل الإقليم وأحد المحسنين

 
جمعيات ومجتمع

حملة تحسيسية لمرضى السكري بأزيلال في موضوع السكري ورمضان‬‎ 1439هـ

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
البحث بالموقع
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
ملفات وقضايا

الصحافة الجهوية مهنة من لا مهنة له

 
 


بنكيران والحق في الكلام


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 فبراير 2018 الساعة 16 : 00


 

بنكيران والحق في الكلام

 

 

شكلت خرجة عبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، خلال حضوره أشغال المؤتمر السادس لشبيبة الحزب، (شكلت) مادة دسمة للنقاش الإعلامي والسياسي، وهيمنت على مجلس الحكومة ولقاء الأغلبية، فعكس ما قال إدريس لشكر في حوار تلفزي إن هجوم بنكيران لم يشغل سوى دقائق من اجتماع الأغلبية، فإن مصدرا من هذه الأخيرة أكد أنه حظي بالحيز الأكبر من الزمن، واستعلى على النقاش بخصوص ميثاق الأغلبية وغيرها من المواضيع.


اجتمعت الأغلبية وألزمت العثماني، رئيس الحكومة والأمين العام للعدالة والتنمية، بإسكات بنكيران. وإلا...


كنا وما زلنا ننتقد خطاب العدالة والتنمية وخصوصا خطابات الزعيم، الذي ينتظر لحظة الظهور قبيل الانتخابات، ومع ذلك لا نرى من المنطقي إلزام شخص بالسكوت. فلا القانون ولا الشرائع تبيح ذلك. فللعدالة والتنمية أجهزتها التي هي المخولة بالتعبير عنه، سواء تكلم بنكيران أو لم يتكلم فهذا لا يعني إلا المهتمين بتفكيك الخطاب وقراءته، ولا يعني بالدرجة الأولى إلا الحزب.


فالعدالة والتنمية هو الذي يعرف هل يتضرر أم لا من كلمات بنكيران. وبما أن الأحزاب الأخرى المكونة للأغلبية أعلنت انزعاجها فهذا يعني أنها تضررت من هذه الكلمة. فبنكيران لا يحمل اليوم أية صفة في الحزب وهذه نقطة لصالحه. إذ لا يوجد في هيكل يمكن أن يلزمه بعدم الكلام أو وزن كلامه.


المشكل كما نعتقد ليس في بنكيران ولا في كلامه، الذي ينتمي لصنف الكلام السوفسطائي الذي ينتهك خواص وقواعد المنطق من أجل إقناع الناخبين، ولكن المشكل في العدالة والتنمية أولا وفي الأحزاب المشكلة للأغلبية ثانيا.


الذي سيعاني من كلام بنكيران هو القيادة الجديدة لحزب العدالة والتنمية، هذا إذا اعتبرنا ما يقوله بنكيران خارج عن منطق الأغلبية الحزبية، أما نحن فنعتقد أنها مجرد لعبة مسرحية كل واحد يؤدي فيها دوره. بهذا المنطق سيتضرر الحزب من حيث صورته لدى الفرقاء السياسيين، ولكن قد يكسب من وراء اللعبة كثيرا.


فلابد لحزب العدالة والتنمية من أن يحسبها جيدا. فما يظنه ذا فائدة قد ينقلب عليه، إذ ما الغرض من السيطرة على المشهد السياسي إن كان الشركاء لا يثقون فيك؟ لهذا فالضرر الذي قد يأتي إلى الحزب من بنكيران يتعلق بصورة الحزب.


لكن هذه الأحزاب التي تتباكى وتعوض عن ضررها بادعاءات ومزاعم من قبيل مقاطعة المجلس الحكومي، ومقاطعة زيارة وفد الحكومة إلى جرادة. فأنتم الخاسرون. وفد الحكومة قدم حلولا تعتبر جذرية لمشاكل جرادة. ألا يحس وزراء التجمع الوطني للأحرار مثلا أنهم ضيعوا الفرصة؟


 نعتقد أنه ليس لدى هذه الأحزاب القدرة على التحدي الذي يفرضه بنكيران وبالتالي ليست لديها القدرة على مواجهة العثماني، رئيس الحكومة والأمين العام للحزب، لأن مواجهة بنكيران تستدعي معرفة أولية بهذا الشخص وقدراته على المناورة وعلى جر الخصوم، لكن التجمع والاتحاد مجتمعين ليس بمقدورهما اليوم تشكيل القوة التي يمكن أن تواجه عنتريات الزعيم.

 

 

عن النهار المغربية







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تهديدات العدالة والتنمية بمقاطعة الانتخابات.. صيحة تحذير أم خطاب مزايدات؟

بنكيران يقدم وصفة خروج المغرب من "وضعية الأزمة"

عبد الاله بنكيران رئيسا للحكومة: تتويج مسار زعيم سياسي

تعليقات ساخرة على انتصار حزب العدالة والتنمية

من هو عبد الاله بن كيران ؟

بنكيران يتجه للتحالف مع أحزاب الكتلة الديمقراطية

مركزية التقدم والاشتراكية تصادق على المشاركة في حكومة بنكيران

حزب الاستقلال يحسم اليوم في قرار مشاركته في حكومة بنكيران

بنكيران : متشبثون بوزارة المالية وعدد الحقائب الوزارية بين 25 و30

حكومة بنكيران بين التغيير والاستقرار

بنكيران والحق في الكلام





 
صوت وصورة

بولماني يغني للمنتخب


بحارة يكشفون الثمن الحقيقي للسردين


بوعشرين حُرم من متعة الجنس


بو20 وطلبات الشذوذ والاستعباد


النزعة الإنفصالية تساوي الإعدام في الجزائر

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

عامل إقليم أزيلال يقوم بزيارات تفقدية للمشاريع الإنمائية + صور

 
الاجتماعية

السيدة حليمة احتاسن من أزيلال تناشد المحسنين لمساعدتها في علاج إصابتها بكسر في العمود الفقري

 
السياسية

الاشرطة الجنسية... لماذا اصيبت فاطمة الأفريقي بـ"اللقوة" واختفى حامي الدين عن الأنظار

 
التربوية

تكريم الأستاذ لحسن السليماني وعدد من الأساتذة بمدرسة واد الذهب بأزيلال بمناسبة إحالتهم على التقاعد

 
عيش نهار تسمع خبار

لاعبوا الإتحاد الرياضي لأزيلال يكشفون عن الشراك التي نصبت لهم ويعتذرون للمكتب المسير وشركاؤه

 
العلوم والبيئة

برق ورعد وأمطار غزيرة بمدينة أزيلال.. بالفيديو

 
الثقافية

مشروع كتاب " القراب "

 
الاقتصادية

الداخلية تطلق رقما هاتفيا لتلقي الشكايات وملاحظات المستهلكين بمناسبة شهر رمضان

 
الشباب والنساء

مقهى المواطنة في دورته 57 يحط الرحال بدار الشباب الزرقطوني بأزيلال

 
الرياضية

معسكر تدريبي"للأسود" وثلاث مباريات ودية استعدادا للمونديال

 
 شركة وصلة