راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         ماذا كان ينقص حركة “20 فبراير” أهم من سؤال ماذا تبقى منها؟             ماذا فعل أوثان البرلمان لأمّة قلبُها يمطِر وابلَ الأحزان؟!             الشرطة تفك لغز استهداف شبابيك أوتوماتيكية للسحب البنكي بالرباط             البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يشيد بالشراكة الناجحة مع المغرب             هل سيضع ميثاق الاغلبية حدّا لخرجات واستفزازات بنكيران؟             خبراء ينوهون بالمقاربة التشاركية المعتمدة بالمغرب لبلورة نموذج تنموي جديد             أزيلال: اعتمادات ومشاريع مهمة لتقليص الفوارق المجالية والإجتماعية بجماعة أنركي             كرة القدم إناث.. الفقيه بن صالح يتصدر إقصائيات مؤسسات الرعاية الإجتماعية وأزيلال وصيف الدورة +فيديو             العيب إذا صدر من دار العيوب فلا يعتبر عيبًا             تكليف المفوضية الأوروبية بالتفاوض حول اتفاق جديد للصيد البحري مع المغرب             جلالة الملك: العدالة بين الفئات والجهات هي جوهر توجهاتنا             اتفاقية الصيد البحري: كم دفعت الجزائر للنائب العام بمحكمة العدل الأوروبية؟             حلّ بنا الفقرُ يوم ولّينا السفهاءَ أموالَنا             نص الرسالة الملكية الموجهة إلى المنتدى البرلماني الدولي الثالث للعدالة الاجتماعية             تكريسا لقيم التآزر .. مندوبية التعاون الوطني بأزيلال تسطر برنامج من المساعدات على مراحل + فيديو             وعد بلفور            دعم الفقراء           
 
كاريكاتير

دعم الفقراء
 
آراء ومواقف

بين الهلوسة والخرف


الدرس الألماني في مفهوم الديمقراطية وفي تدبير المفاوضات السياسية


نبي الرحمة ..منقد الأمة من الغمة


آمالٌ شعبية على قمة القاهرة الغزاوية


كلام في البلطجة السياسية: بنكيران نموذجا


الفنّ في حقيقته رسالة وجهاد والتزام بقضايا الأمّة وهمومها

 
إعلان
 
عدالة

الشرطة تفك لغز استهداف شبابيك أوتوماتيكية للسحب البنكي بالرباط

 
جهوية الحرة

إضراب واحتجاج سيارات الأجرة الكبيرة بمراكش ضد غلاء أسعار المحروقات

 
متابعات الحرة

البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يشيد بالشراكة الناجحة مع المغرب

 
سياحية الحرة

رحلات سياحية، ثقافية ورياضية الى روسيا لمساندة الفريق الوطني + جدول المباريات

 
الناس والمجتمع

الإسلام يرفض الفساد الأخلاقي ...المسلسلات المدبلجة نموذجا

 
جمعيات ومجتمع

خريبكة تحتفي بمرور سنة على عودة المغرب للإتحاد الإفريقي

 
من الملفات

ماذا كان ينقص حركة “20 فبراير” أهم من سؤال ماذا تبقى منها؟

 
الرياضية

كرة القدم إناث.. الفقيه بن صالح يتصدر إقصائيات مؤسسات الرعاية الإجتماعية وأزيلال وصيف الدورة +فيديو

 
الشباب والنساء

مجلس المستشارين يصادق بالأغلبية على مشروع قانون يتعلق بمحاربة العنف ضد النساء

 
وطنية الحرة

خبراء ينوهون بالمقاربة التشاركية المعتمدة بالمغرب لبلورة نموذج تنموي جديد

 
اقتصادية الحرة

تكليف المفوضية الأوروبية بالتفاوض حول اتفاق جديد للصيد البحري مع المغرب

 
 


بنكيران لاعب احتياط البيجيدي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 فبراير 2018 الساعة 33 : 19



بنكيران لاعب احتياط البيجيدي


وراء عنوان الصراع بين تيارات حزب العدالة والتنمية، التي ظهرت في المؤتمر الثامن، تختفي قصة أخرى شبيهة بالمسرحيات التي لا تكشف عن مضمونها بسهولة خصوصا وأن مخرجها بارع في اللعب على الحبلين، وتطبيق قاعدة "شي يكوي وشي يبخ"، وظهر بطل المسرحية هو تيار الولاية الثالثة، وهي مسرحية تم حبكها بدقة متناهية داخل مطبخ التوحيد والإصلاح، هذه الحبكة مارست تلبيسا على جل المحللين السياسيين.


واستطاع مخرج المسرحية اختيار شخوصها بعناية فائقة، فهم تيار الولاية الثالثة الموالي لبنكيران، والجميع يعرف استحالة الوصول إلى مخرج في المؤتمر لعودته إلى أمانة الحزب، وتيار الوزراء أو ما يسمى المشروعية القانونية، وتيار المعتزلة ناهيك عن اصطفافات الشبيبة والنقابة والتنظيمات الموازية.


تم خلال العرض المسرحي التصفيق بشكل كبير للممثلين، وتم وضع زعيم رمزي هو سعد الدين العثماني، بينما خيوط اللعبة تجري في مكان آخر، حتى ظهرت المسرحية واقعية وحقيقية، كي لا يشعر أحد بأن ما يجري هو مجرد تمثيل. المسرحية تقتضي اختباء الزعيم عبد الإله بنكيران، بعد أن أصبح مرفوضا في رئاسة الحكومة، لكن المخرج ادخره لفصل آخر من هذه المسرحية كي يخرج بشكل مكثف ليمارس الشعبوية، الوسيلة الوحيدة المتبقية لدى حزب الإسلاميين لجلب الأصوات الانتخابية.


في المسرحية التي جرت أخيرا تم وضع بروفة لبنكيران لاختبار مدى قدرته على التمثيل مستقبلا، فتم استدعاؤه لمؤتمر شبيبة الحزب، في الدياة زعموا أنهم يريدون تكريمه، لكن قيل إن تكريمه يعني موته السياسي، تم جيء به ليخاطب القوم دون صفة.


بنكيران منذ عزله من الحكومة وانتخاب العثماني أمينا عاما للحزب ورفضه عضوية الأمانة العامة أصبح بدون صفة. فلماذا إذن تم استدعاؤه ومنحه ساعة كاملة للحديث شرقا وغربا ودون فرامل؟ لا يعني هذا شيئا غير أن الحزب يقوم بتهييئه للعودة في أية لحظة للعب دور في الفصول القادمة من المسرحية يوم يحتاج المخرج لممثل يتقن فن الشعبوية، التي لا يستطيع العثماني ممارستها، بل يتقن فن إطفاء الحرائق دون ذوبان للجمر.


خطاب بنكيران، الذي هو اليوم بدون صفة لكن يبقى الزعيم المخفي في انتظار لحظة الظهور، قال فيه ما لم يقل مالك في الخمر، واتهم القضاة بالخضوع لجهات سياسية مجهولة، وقال إنه لن يسلم عبد العالي حامي الدين، نائب رئيس المجلس الوطني، للجهات المذكورة بمعنى قاضي التحقيق، وشن هجوما عنيفا على حلفاء الحزب في الحكومة.


وبعد أن تم تمرير الرسائل التي أرادها كما شاء، وبعد صمت طويل في العرف السياسي، خرج سعد الدين العثماني، بعد أن شرب من ماء بحيرة سيدي محمد بنعبد الله، وتجشأ كلاما يقول فيه إنه متسمك بالأغلبية لكن لم يقل شيئا عما قاله بنكيران حول حامي الدين وهل هو أيضا لن يسلمه للجهات المذكورة؟


وفق حدسنا وتحليلينا والمعطيات المتوفرة لدينا فإن بنكيران هو الزعيم المخفي في انتظار لحظة الظهور.


النهار المغربية

 







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تهديدات العدالة والتنمية بمقاطعة الانتخابات.. صيحة تحذير أم خطاب مزايدات؟

بنكيران يقدم وصفة خروج المغرب من "وضعية الأزمة"

عبد الاله بنكيران رئيسا للحكومة: تتويج مسار زعيم سياسي

تعليقات ساخرة على انتصار حزب العدالة والتنمية

من هو عبد الاله بن كيران ؟

بنكيران يتجه للتحالف مع أحزاب الكتلة الديمقراطية

مركزية التقدم والاشتراكية تصادق على المشاركة في حكومة بنكيران

حزب الاستقلال يحسم اليوم في قرار مشاركته في حكومة بنكيران

بنكيران : متشبثون بوزارة المالية وعدد الحقائب الوزارية بين 25 و30

حكومة بنكيران بين التغيير والاستقرار

بنكيران لاعب احتياط البيجيدي





 
صوت وصورة

وعد بلفور


مضامين الرسالة الملكية إلى المنتدى البرلماني الدولي


تفاصيل وشهادات حول حادث سيارة نقل للمستخدمين بطنجة


خبايا الأجندة المشتركة بين داعش والبوليساريو


خطورة التحالف بين "داعش" و"البوليساريو"


إيقاف 3 عناصر خطيرة موالية لداعش


تعديلات في إجراءات تعليم السياقة


مواصلة المستشفى العسكري لخدماته بالأطلس


البحث عن متغيب من تزارين


فضيحة أوكسفام.. عمليات اغتصاب واسعة

 
إعلان
 
التنمية البشرية

أزيلال: اعتمادات ومشاريع مهمة لتقليص الفوارق المجالية والإجتماعية بجماعة أنركي

 
اجتماعية الحرة

تكريسا لقيم التآزر .. مندوبية التعاون الوطني بأزيلال تسطر برنامج من المساعدات على مراحل + فيديو

 
سياسية الحرة

ماذا فعل أوثان البرلمان لأمّة قلبُها يمطِر وابلَ الأحزان؟!

 
تربوية الحرة

قرار جديد بشأن تنظيم امتحانات الباكلوريا ينشر بالجريدة الرسمية

 
عيش نهار تسمع خبار

خديجة الرياضي وتاريخ المؤامرة ضد الوطن

 
العلوم والبيئة

توقعات أحوال الطقس ليوم السبت 10 فبراير حسب مديرية الأرصاد الجوية

 
ثقافية الحرة

إصدار جديد على مستوى النوع والمعرفة معه عرفنا أن الألعاب ليست تسلية بل هي قيم وأخلاق وتنمية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  سياسية الحرة

 
 

»  اجتماعية الحرة

 
 

»  اقتصادية الحرة

 
 

»  سياحية الحرة

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  وطنية الحرة

 
 

»  الرياضية

 
 

»  عدالة

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  تربوية الحرة

 
 

»  ثقافية الحرة

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  من الملفات

 
 

»  متفرقات

 
 

»  جهوية الحرة

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات الحرة

 
 
متفرقات
"البوليساريو" من الدعم اللوجستي للجماعات الإرهابية الى التحالف مع داعش لتنفد تفجيرات في المغرب

 
 شركة وصلة