راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         توقعات أحوال طقس الجمعة بحسب مديرية الأرصاد الجوية             الهجرة مسؤولية (أوربّا) تاريخيا وإنسانيًا             رأي في الزحام... نيران سياسية صديقة تصيب مرشح البيجيدي..             لماذا لا يتحدّثون عن ظاهرة الهجرة غير الشرعية لأموال الأمّة؟             للرفع من جودة التعليم... الوزير أمزازي يطالب البرلمانيين بـ 30 مليار سنتيم+ متفرقات             سياحة وترفيه .. من ناوور الى تاغبالوت             رد الاعتبار للعمل السياسي الجاد وتحفيز للأحزاب من أجل الاضطلاع بوظائفها الدستورية الجديدة             "انتهاء تاريخ صلاحية" الفاعل..             حرية التعبير بين المفهوم والممارسة             افتتاح المعرض الإقليمي للكتاب بأزيلال + فيديو             مبادرة الحكم الذاتي تنسجم مع معايير قرار مجلس الأمن رقم 2414             وزيرا الداخلية والتجهيز ينتقلان إلى مكان حادث انحراف قطار ونقل المصابين إلى المستشفى العسكري بالرباط             مغرب يكره الانتهازيين !             خرجة بنكيران: خوار ثور مذبوح أم ركلة بغل لم يخلق فقط لحمل الأثقال بل لقتل صاحبه             ساحتنا الثقافية والفنية الشبه فارغة...استوطنتها عدميتان..             المسؤولية في فاجــعة قطار بوقنادل + متفرقات                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

لماذا لا يتحدّثون عن ظاهرة الهجرة غير الشرعية لأموال الأمّة؟


حرية التعبير بين المفهوم والممارسة


مغرب يكره الانتهازيين !


الإسرائيليون يشكرون الرب ويضحكون على العرب


الخطاب الملكي حقوقي و إنساني و اجتماعي بامتياز

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

إعادة تمثيل جريمة سرقة أموال من مخدع هاتفي نقطة استخلاص فواتير الكهرباء بأزيلال + فيديو

 
الجهوية

أزيلال:" هي كلمة واحدة هاد الجماعة فاسدة"..شعار وقفة احتجاجية تضامنا مع موظف جماعي بأيت امحمد

 
متابعات

الهجرة مسؤولية (أوربّا) تاريخيا وإنسانيًا

 
سياحة وترفيه

سياحة وترفيه .. من ناوور الى تاغبالوت

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

مبادرة الحكم الذاتي تنسجم مع معايير قرار مجلس الأمن رقم 2414

 
الناس والمجتمع

موظفة بجماعة واويزغت إقليم أزيلال تتعرض لاعتداء همجي

 
جمعيات ومجتمع

"المجتمع المدني" المُفْتَرىَ عليه بالمغرب

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

"انتهاء تاريخ صلاحية" الفاعل..

 
الرياضية

ركلة جزاء تمنح المغرب فوزًا قاتلًا على جزر القمر

 
 


بنكيران لاعب احتياط البيجيدي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 فبراير 2018 الساعة 33 : 19



بنكيران لاعب احتياط البيجيدي


وراء عنوان الصراع بين تيارات حزب العدالة والتنمية، التي ظهرت في المؤتمر الثامن، تختفي قصة أخرى شبيهة بالمسرحيات التي لا تكشف عن مضمونها بسهولة خصوصا وأن مخرجها بارع في اللعب على الحبلين، وتطبيق قاعدة "شي يكوي وشي يبخ"، وظهر بطل المسرحية هو تيار الولاية الثالثة، وهي مسرحية تم حبكها بدقة متناهية داخل مطبخ التوحيد والإصلاح، هذه الحبكة مارست تلبيسا على جل المحللين السياسيين.


واستطاع مخرج المسرحية اختيار شخوصها بعناية فائقة، فهم تيار الولاية الثالثة الموالي لبنكيران، والجميع يعرف استحالة الوصول إلى مخرج في المؤتمر لعودته إلى أمانة الحزب، وتيار الوزراء أو ما يسمى المشروعية القانونية، وتيار المعتزلة ناهيك عن اصطفافات الشبيبة والنقابة والتنظيمات الموازية.


تم خلال العرض المسرحي التصفيق بشكل كبير للممثلين، وتم وضع زعيم رمزي هو سعد الدين العثماني، بينما خيوط اللعبة تجري في مكان آخر، حتى ظهرت المسرحية واقعية وحقيقية، كي لا يشعر أحد بأن ما يجري هو مجرد تمثيل. المسرحية تقتضي اختباء الزعيم عبد الإله بنكيران، بعد أن أصبح مرفوضا في رئاسة الحكومة، لكن المخرج ادخره لفصل آخر من هذه المسرحية كي يخرج بشكل مكثف ليمارس الشعبوية، الوسيلة الوحيدة المتبقية لدى حزب الإسلاميين لجلب الأصوات الانتخابية.


في المسرحية التي جرت أخيرا تم وضع بروفة لبنكيران لاختبار مدى قدرته على التمثيل مستقبلا، فتم استدعاؤه لمؤتمر شبيبة الحزب، في الدياة زعموا أنهم يريدون تكريمه، لكن قيل إن تكريمه يعني موته السياسي، تم جيء به ليخاطب القوم دون صفة.


بنكيران منذ عزله من الحكومة وانتخاب العثماني أمينا عاما للحزب ورفضه عضوية الأمانة العامة أصبح بدون صفة. فلماذا إذن تم استدعاؤه ومنحه ساعة كاملة للحديث شرقا وغربا ودون فرامل؟ لا يعني هذا شيئا غير أن الحزب يقوم بتهييئه للعودة في أية لحظة للعب دور في الفصول القادمة من المسرحية يوم يحتاج المخرج لممثل يتقن فن الشعبوية، التي لا يستطيع العثماني ممارستها، بل يتقن فن إطفاء الحرائق دون ذوبان للجمر.


خطاب بنكيران، الذي هو اليوم بدون صفة لكن يبقى الزعيم المخفي في انتظار لحظة الظهور، قال فيه ما لم يقل مالك في الخمر، واتهم القضاة بالخضوع لجهات سياسية مجهولة، وقال إنه لن يسلم عبد العالي حامي الدين، نائب رئيس المجلس الوطني، للجهات المذكورة بمعنى قاضي التحقيق، وشن هجوما عنيفا على حلفاء الحزب في الحكومة.


وبعد أن تم تمرير الرسائل التي أرادها كما شاء، وبعد صمت طويل في العرف السياسي، خرج سعد الدين العثماني، بعد أن شرب من ماء بحيرة سيدي محمد بنعبد الله، وتجشأ كلاما يقول فيه إنه متسمك بالأغلبية لكن لم يقل شيئا عما قاله بنكيران حول حامي الدين وهل هو أيضا لن يسلمه للجهات المذكورة؟


وفق حدسنا وتحليلينا والمعطيات المتوفرة لدينا فإن بنكيران هو الزعيم المخفي في انتظار لحظة الظهور.


النهار المغربية

 







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تهديدات العدالة والتنمية بمقاطعة الانتخابات.. صيحة تحذير أم خطاب مزايدات؟

بنكيران يقدم وصفة خروج المغرب من "وضعية الأزمة"

عبد الاله بنكيران رئيسا للحكومة: تتويج مسار زعيم سياسي

تعليقات ساخرة على انتصار حزب العدالة والتنمية

من هو عبد الاله بن كيران ؟

بنكيران يتجه للتحالف مع أحزاب الكتلة الديمقراطية

مركزية التقدم والاشتراكية تصادق على المشاركة في حكومة بنكيران

حزب الاستقلال يحسم اليوم في قرار مشاركته في حكومة بنكيران

بنكيران : متشبثون بوزارة المالية وعدد الحقائب الوزارية بين 25 و30

حكومة بنكيران بين التغيير والاستقرار

بنكيران لاعب احتياط البيجيدي





 
صوت وصورة

المسؤولية في فاجــعة قطار بوقنادل + متفرقات


حالات المصابين في حادث القطار


ملخص مباراة المغرب وجزر القمر


مقاضاة فنان مغربي + متفرقات


لحظة احتراق سيارة سائحين بواد العبيد

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

الكاتب العام لعمالة أزيلال يتفقد أشغال الإصلاحات الجارية بالمستشفى الإقليمي

 
الاجتماعية

تنسيقية المكفوفين: حكومة العثماني فاشلة ونطالب الملك بإقالة الحقاوي

 
السياسية

ساحتنا الثقافية والفنية الشبه فارغة...استوطنتها عدميتان..

 
التربوية

للرفع من جودة التعليم... الوزير أمزازي يطالب البرلمانيين بـ 30 مليار سنتيم+ متفرقات

 
عيش نهار تسمع خبار

هكذا تكتمل" الباهية": مدلكة يتيم و قتيل الحقاوي و سكرة ابنة الداودي

 
العلوم والبيئة

توقعات أحوال طقس الجمعة بحسب مديرية الأرصاد الجوية

 
الثقافية

افتتاح المعرض الإقليمي للكتاب بأزيلال + فيديو

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

إعطاء انطلاقة الموسم الفلاحي الجديد بالمغرب

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

المال والمخدرات.. فيلم قصير يعبر عما يخالج فكر الشباب بأزيلال

 
 شركة وصلة