راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         بين الحمار والبغل             تطورات جديدة في قضية الطفلة "إخلاص".. اعتقال أول مشتبه به             إقليم أزيلال.. نجاة 12 راكبا من حادث سير على طريق تزي نترغيست             مثول 40 مسؤولاً في الدرك أمام القضاء لتورطهم في تهــريب أطنان من المخـدرات+ أخبار متفرقة             لماذا أجد (نيتشه) أصدَق من أصحاب (الدّعوة إلى الله)؟             العثور على الطفلة إخلاص المختفية منذ أسابيع بالدريوش جثةً هامدة !             ما مصدر شرعية الرّقية الكتابُ أمِ السُّنة؟             بالفيديو.. بين فشتالة وفرياطة بجهة بني ملال خنيفرة             تشاد حصنٌ أفريقيٌ آخرٌ يسقطُ وينهارُ             عداء مغربي من أعالى جبال أزيلال يخوض تحدي قطع 2500 كلم بين أوكسير وابزو             تفاصيل سـقوط مقـاتلة مغربية من طراز ميراج             المحلل السياسي عمر الشرقاوي يذكر بنكيران + أخبار متفرقة             جمعية الأيادي المتضامنة تنظم ثاني حفل فني تحت شعار " إفريقيا تجمعنا"             لماذا نسي المفتي فتاوى بخصوص قضايا أكثر أهمّية؟             المنظمة الديمقراطية للشغل في لقاء مع الدكتور محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال             بن كيران يقــصف أخنوش + أخبار متفرقة            ...تـحــديــات           
 
كاريكاتير

...تـحــديــات
 
آراء ومواقف

بين الحمار والبغل


تشاد حصنٌ أفريقيٌ آخرٌ يسقطُ وينهارُ


لماذا نسي المفتي فتاوى بخصوص قضايا أكثر أهمّية؟


عن العقد الجديدة في مجال علم النفس التحليلي


ماذا عن السادية وما علاقتها بوحشية البشر؟

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

إقليم أزيلال.. نجاة 12 راكبا من حادث سير على طريق تزي نترغيست

 
الجهوية

بالفيديو.. بين فشتالة وفرياطة بجهة بني ملال خنيفرة

 
متابعات

سرقة رؤوس أغنام ليلا من حظيرة بمدينة أزيلال

 
سياحة وترفيه

صحيفة جنوب إفريقية تسلط الضوء على مؤهلات المغرب

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

اعتماد نظام للتدبير المعلوماتي للغرامات الصلحية الجزافية المستخلصة من المخالفات المرورية

 
الناس والمجتمع

تطورات قضية الفتاة التي احتجزت بإسطبل لمدة 15 عاما ضواحي مراكش + أخبار متفرقة

 
جمعيات ومجتمع

جمعية الأيادي المتضامنة تنظم ثاني حفل فني تحت شعار " إفريقيا تجمعنا"

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

ما مصدر شرعية الرّقية الكتابُ أمِ السُّنة؟

 
الرياضية

عداء مغربي من أعالى جبال أزيلال يخوض تحدي قطع 2500 كلم بين أوكسير وابزو

 
 


بنكيران لاعب احتياط البيجيدي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 فبراير 2018 الساعة 33 : 19



بنكيران لاعب احتياط البيجيدي


وراء عنوان الصراع بين تيارات حزب العدالة والتنمية، التي ظهرت في المؤتمر الثامن، تختفي قصة أخرى شبيهة بالمسرحيات التي لا تكشف عن مضمونها بسهولة خصوصا وأن مخرجها بارع في اللعب على الحبلين، وتطبيق قاعدة "شي يكوي وشي يبخ"، وظهر بطل المسرحية هو تيار الولاية الثالثة، وهي مسرحية تم حبكها بدقة متناهية داخل مطبخ التوحيد والإصلاح، هذه الحبكة مارست تلبيسا على جل المحللين السياسيين.


واستطاع مخرج المسرحية اختيار شخوصها بعناية فائقة، فهم تيار الولاية الثالثة الموالي لبنكيران، والجميع يعرف استحالة الوصول إلى مخرج في المؤتمر لعودته إلى أمانة الحزب، وتيار الوزراء أو ما يسمى المشروعية القانونية، وتيار المعتزلة ناهيك عن اصطفافات الشبيبة والنقابة والتنظيمات الموازية.


تم خلال العرض المسرحي التصفيق بشكل كبير للممثلين، وتم وضع زعيم رمزي هو سعد الدين العثماني، بينما خيوط اللعبة تجري في مكان آخر، حتى ظهرت المسرحية واقعية وحقيقية، كي لا يشعر أحد بأن ما يجري هو مجرد تمثيل. المسرحية تقتضي اختباء الزعيم عبد الإله بنكيران، بعد أن أصبح مرفوضا في رئاسة الحكومة، لكن المخرج ادخره لفصل آخر من هذه المسرحية كي يخرج بشكل مكثف ليمارس الشعبوية، الوسيلة الوحيدة المتبقية لدى حزب الإسلاميين لجلب الأصوات الانتخابية.


في المسرحية التي جرت أخيرا تم وضع بروفة لبنكيران لاختبار مدى قدرته على التمثيل مستقبلا، فتم استدعاؤه لمؤتمر شبيبة الحزب، في الدياة زعموا أنهم يريدون تكريمه، لكن قيل إن تكريمه يعني موته السياسي، تم جيء به ليخاطب القوم دون صفة.


بنكيران منذ عزله من الحكومة وانتخاب العثماني أمينا عاما للحزب ورفضه عضوية الأمانة العامة أصبح بدون صفة. فلماذا إذن تم استدعاؤه ومنحه ساعة كاملة للحديث شرقا وغربا ودون فرامل؟ لا يعني هذا شيئا غير أن الحزب يقوم بتهييئه للعودة في أية لحظة للعب دور في الفصول القادمة من المسرحية يوم يحتاج المخرج لممثل يتقن فن الشعبوية، التي لا يستطيع العثماني ممارستها، بل يتقن فن إطفاء الحرائق دون ذوبان للجمر.


خطاب بنكيران، الذي هو اليوم بدون صفة لكن يبقى الزعيم المخفي في انتظار لحظة الظهور، قال فيه ما لم يقل مالك في الخمر، واتهم القضاة بالخضوع لجهات سياسية مجهولة، وقال إنه لن يسلم عبد العالي حامي الدين، نائب رئيس المجلس الوطني، للجهات المذكورة بمعنى قاضي التحقيق، وشن هجوما عنيفا على حلفاء الحزب في الحكومة.


وبعد أن تم تمرير الرسائل التي أرادها كما شاء، وبعد صمت طويل في العرف السياسي، خرج سعد الدين العثماني، بعد أن شرب من ماء بحيرة سيدي محمد بنعبد الله، وتجشأ كلاما يقول فيه إنه متسمك بالأغلبية لكن لم يقل شيئا عما قاله بنكيران حول حامي الدين وهل هو أيضا لن يسلمه للجهات المذكورة؟


وفق حدسنا وتحليلينا والمعطيات المتوفرة لدينا فإن بنكيران هو الزعيم المخفي في انتظار لحظة الظهور.


النهار المغربية

 







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تهديدات العدالة والتنمية بمقاطعة الانتخابات.. صيحة تحذير أم خطاب مزايدات؟

بنكيران يقدم وصفة خروج المغرب من "وضعية الأزمة"

عبد الاله بنكيران رئيسا للحكومة: تتويج مسار زعيم سياسي

تعليقات ساخرة على انتصار حزب العدالة والتنمية

من هو عبد الاله بن كيران ؟

بنكيران يتجه للتحالف مع أحزاب الكتلة الديمقراطية

مركزية التقدم والاشتراكية تصادق على المشاركة في حكومة بنكيران

حزب الاستقلال يحسم اليوم في قرار مشاركته في حكومة بنكيران

بنكيران : متشبثون بوزارة المالية وعدد الحقائب الوزارية بين 25 و30

حكومة بنكيران بين التغيير والاستقرار

بنكيران لاعب احتياط البيجيدي





 
صوت وصورة

بن كيران يقــصف أخنوش + أخبار متفرقة


التيجيني و البيجيدي والأحرار


اخبار متفرقة


اخبار متفرقة


زيارة ملكية مرتقبة للبيضاء + أخبار متفرقة

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

المجلس الإقليمي لأزيلال يواصل مسلسل التنمية وعائق الأراضي يطرح من جديد خلال أشغال الدورة

 
الاجتماعية

إقليم أزيلال.. مريضة بالكبد تناشد ذوي القلوب الرحيمة مساعدتها

 
السياسية

بن كيران يهاجم اليسار.. يجاهرون بالعداء للإسلام ويشكلون خطورة على الدولة

 
التربوية

انطلاق التكوين لأطر الأكاديمية فوج 2019 بملحقة المشور بمراكش عروض وتواصل وتأطير وتشخيص

 
عيش نهار تسمع خبار

عيش نهار تسمع خبار.. برمجة 300 ألف درهم لشراء سيارة فاخرة بجماعة بأزيلال ودوار يعاني العطش

 
العلوم والبيئة

توقعات أحوال الطقس ليوم الاثنين 21 يناير

 
الثقافية

مهرجان مراكش .. تتويج المخرج الصربي أوغنين غلافونيتش بجائزة "أفضل مخرج"

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

البرلمان الأوروبي يصادق بأغلبية ساحقة على الاتفاق الفلاحي المغرب - الاتحاد الأوروبي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

تقرير.. أزيد من 18 في المائة من الأسر المغربية تديرها نساء برسم 2017

 
 شركة وصلة