راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         بني ملال: صاحب دكان يخبر زوج بممارسة الجنس مع زوجته وهذا ما حصل             نفوق 20% من الدجاج بالمغرب بسبب موجة الحر.. الفيدرالية البيمهنية توضح             أزيلال: تعزية في وفاة صهر الأخ محمد أيت أعدي             قيادية بالبيجيدي تدعو للوقوف لبنكيران وحمل صوره             ردودٌ على أكاذيب مُرتادي (فرانس 24)             خبير أمريكي ينتقد الجزائر ويدعو ترامب إلى دعم المغرب في وحدته الترابية             معركة إيسلي ملحمة بطولية تجسد تشبث المغرب الدائم بالتضامن المغاربي             فيضانات واد توروك بأرفود تجرف حافلة للركاب             وفاة المفكر الكبير سمير أمين عن عمر يناهز 87 عاما             فاتح ذو الحجة غدا الاثنين وعيد الأضحى يوم الأربعاء 22 غشت الجاري             هذه هي الحلول لتدبير إكراهات سنة (2019)             الثلاثاء 21 غشت أول أيام عيد الأضحى بعدد من الدول العربية             عضو سابق بـ"البيجيدي" يفـجرها و يكشف الوجه الحقيقي لسياسة حزبه تجاه حملة المقاطعة...!!!             الكاتب العام لعمالة أزيلال يحضر فعاليات المهرجان الصيفي الأول لجماعة أيت مازيغ             هذه ليست وشاية كما تدّعون بل سردٌ لتاريخكم الأسود!             سوق بيع الأضاحي بسلا                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

الذبائح في خطب الجمعة .. محاولة في التركيب


هل هناك أوجه شبه بين (جينجيزخان) و(دونالد ترامب)؟


واجب القوى الفلسطينية تجاه غزة وأهلها


أمَا آن الأوانُ بعدُ لإسقاط حكومة (العثماني)؟


الأجوبة الحسان في بيعة السلطان المولى اسماعيل العلوي

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

الحبس النافذ في حق المعتدي على حليمة بائعة "المسمن" بمدينة أزيلال

 
الجهوية

الكاتب العام لعمالة أزيلال يحضر فعاليات المهرجان الصيفي الأول لجماعة أيت مازيغ

 
متابعات

نفوق 20% من الدجاج بالمغرب بسبب موجة الحر.. الفيدرالية البيمهنية توضح

 
سياحة وترفيه

زيارة تفقدية لبعض مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالموقع السياحي العالمي شلالات أزود

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

معركة إيسلي ملحمة بطولية تجسد تشبث المغرب الدائم بالتضامن المغاربي

 
الناس والمجتمع

وفاة عامل بناء اثر سقوطه من طابق إحدى المنازل بأزيلال

 
جمعيات ومجتمع

أزيلال: فتح باب التسجيل للاستفادة من منح دراسية موسم 2018/2019 خاصة بفتاة العالم القروي

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

ردودٌ على أكاذيب مُرتادي (فرانس 24)

 
الرياضية

أبطال الكانوي كياك يعانون بسبب الخروقات التي عرفتها بطولة المغرب و كأس العرش

 
 


عندما يختلف الكذَبة تظهر الحقيقةُ


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 فبراير 2018 الساعة 06 : 21


 

عندما يختلف الكذَبة تظهر الحقيقةُ

 

ما إن وقّعتُ الحلقة الرابعة من حلقات صغتُها حول الكذب والحكومة الكذّابة، وكانت تلكم الحلقة الرابعة آنفة الذكر بعنوان: [هل حكومة الكذِب قادرة على محاربة الكذب؟] حتى سقط بين يدي دليلٌ صارخ على صحة وصدْق ما أقوله بخصوص حكومة كذّابة، ابتُلينا بها، وتنتج أكاذيب متنوعة، منها أكاذيب بخلفية إسلامية، وأكاذيب شيوعية، وأكاذيب من إنتاج الليبرالية، وقسْ على ذلك.. وحكومة تنتج هذه الماركات من الأكاذيب، لابد لها من وزارة تنسّق بين الأكاذيب، حتى لا تبدو مفضوحة أمام المواطن اليقظ، أو على الأقلّ خْلقُ منصب [كاتب الدولة المكلّف بالتنسيق بين أكاذيب الحكومة]، كما على الحكومة خلقُ مدرسة عليا للكذب، ما دام هذا الكذبُ هو لمصلحة الوطن، وخدمة للمواطن، وإلا فما الفائدة من الكذب؟


لكنّ الكذّابة يجهلون مثلا مغربيا حكيما يقول: [من لسانك، أربطُك]. كيف ذلك؟ فهؤلاء الكذّابة، يعتقدون أنهم يخاطبون قطيعًا وليس شعبًا من خلق الله، لهم عقل، وفكر، وبيان، وأن هذا الشعب بالرغم من كون نسبة الأمّية فيه مرتفعة، إلا أنّ فيه مثقفين، ومفكّرين، وعارفين بخبايا الأمور، وثمّة خطأ الجهلاء الكذّابين.. فيوم (الجمعة 19 يناير 2018) وخلال ندوة صحفية، نظّم اثنان من الشعراء قصيدة قالا فيها إن الحكومة لم تلجأ إلى تعويم الدرهم كجزء من إصلاحات أوصى بها صندوق النقد الدولي، ونفى الشاعران عبر إطناب، وسجْع، وبديع أن يكون هذا البنك من وراء هذا الإجراء، ونفيا أيَّ تدخُّل للمؤسسات المالية الدولية في سيادة العملة؛ فطبّلت وسائلُ إعلامهم الرسمية لذلك، ولحّنتْه، وغنّتْه وشنّفت به مسامعَ [les naïfs] الذين يرتاحون، بل يقتاتون، لا بل يدمنون على مخدّرات الكذب، وقد تمكّنتْ منهم لسذاجتهم.. لكنّ نائب المدير العام لصندوق النقد الدولي، السيد [ميتسوهيرو فوروساوا] فضح كذِب الحكومة يوم (الإثنين 22 يناير 2018)، وفنّد مزاعمَها كوْن القرار حكوميًا، ولا دخْل للبنك الدولي فيه؛ بل إن البنك أثنى على تلميذيْه الطّيعَين [بنكيران والعثماني] على حفْظ وتطبيق دروس البنك في الاقتصاد المغربي.. فمَن الكذّاب إذن: الحكومة أم البنك؟ فهل صدر بيانٌ يكذّب البنكَ؟ هل اتُّخذ إجراء جزري ضد البنك؟ هذا إذا كانت لنا كرامة، وسيادة، ومصداقية أصلا؛ ولكنْ هيهات! إنه صندوق النقد الدولي المتحكِّم فينا، وناسفُ قوت مواطنينا، وغاضُّ الطرف عن الفاسدين من عملائه في بلادنا.


يقول مثلٌ قديم: [عندما يختلف الكذّابون، تظهر الحقيقة]؛ فصندوق النقد الدولي كذّاب مثْله مثل المشعوذ؛ فهو يخيف الدولَ بالسكتة القلبية، وبالأزمات، والاضطرابات، وتراجُع نسبة النمو، وكأنه الله عزّ وجل، عالمُ الغيب، وحاشا ذلك؛ فيصدّقه عبدَتُه، والمؤمنون به من أصحاب [الدعوة إلى الله]؛ واليوم كلنا نعرف من هو إلاهُهم الذي يدْعون له بالزيادة في الأسعار، وفي الحفاظ على امتيازات الباذخين، ومحوّلي الثوابت إلى بضاعة مثْل التعليم، وأصحاب التوظيف بالعقدة، والخاصمين من تعويضات المتقاعدين؛ وكلها تعليمات هذا البنك يتبعونه شبْرا فشبرا؛ ثم ذراعا فذراعا، حتى إذا دخل جُحْر ضبٍّ دخلوه، وصدق النبي الكريم؛ فهم على وشك دخول هذا الجُحر قريبا.. فهذه القروض تكون دَيْنًا، واستعبادا لكل أفراد الشعب؛ لأن تسديدها لن يكون إلا بفرض مزيد من الضرائب، ومزيد من غلاء الأسعار، ومزيد من أنواع أخرى من الجبايات، يدفعها المواطنون جميعًا من أقواتهم، وأقوات عيالهم: اُنظر كتاب [أحجار على رقعة الشطرنج]؛ صفحة: [264] لكاتبه [ويليام كار]..


يقول [واربورغ] وهو منشئ هذا البنك، إنه وأصحابه سيتمكّنون من إنشاء (بيروقراطية) تتمكن من التدخل في جميع قضايا الدول النامية؛ وهذا واضح، فانْظروا لكل التنازلات المشينة التي تقدّمها مثلا دولة [؟] مقابل قروض البنك الدولي.. لهذه الأسباب، يحذّر منه المغني الإرلندي [بوب غيلدوف] مطعِمُ [إثيوبيا] الجائعة، حيث في [13 يوليو 1985] ربط القمرُ التلفزيوني بين استوديو [وينْبلي] في (لندن)، واستوديو [جون كنيدي] في (فيلاديلفيا) لنقْل أداء أشهر المغنّين، وأسمى ذلك: [المساعدة المباشرة]، فجنى العرضُ الفني الضخم الملايين من الدولارات في ليلة واحدة، غنّى فيها المغنّون مجّانا، ممّا أكد قوّة الموسيقى التي أطمعت جائعي [إثيوبيا]، وهو ما لم تستطِعْه السياسةُ أو رجال الدّين أو البنك الدولي، وقد سهر كاتبُ هذه السطور مع هذا العرض الفني غير المسبوق، ورفض [بوب غيلدوف] تدخُّلَ أية مؤسسة في عمله الإنساني الفريد هذا.. وغنّت المغنّية [شيدي] أغنيةً رائعة بالمناسبة بعنوان: [This is the crime] أي [هذه جريمة] أن يموت الناس جوعًا بسبب نَهَم الأكَلَة، والمتوحّشين، وعبدة المال في هذا العالم..


يقول المغني الفيلسوف [بوب غيلدوف]، إن هذا البنك، هو السبب في شقاء الدول الفقيرة؛ فهو يضرب الفلاحةَ المعيشيةَ للشعوب، ويضع مكانها فلاحةً تصديرية يستفيد منها البنك، والفاسدون الذين يعملون معه؛ فتضطر الشعوب إلى استيراد ما كانت تنتجه من غذاء لمواطنيها بالعملة الصعبة التي يقرضها إياها هذا البنك المدمِّر لمعيشة الشعوب، وهو ما يفعله في المغرب، البلد الفلاحي بالدرجة الأولى، الذي يسمّونه كذِبًا [المغرب الأخضر]، ويعرضون صورا كاذبة، ومخدومة لمغرب أصفر جعلوه كذبًا مغربًا أخضر، وفي السوق تظهر حقيقةُ الاخضرار المكذوب عبر الشاشة الغشّاشة، واحرّ قلباه!


 فارس محمد







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ردود عن الصحراء من مواقع الكترونية

حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

من جرائم التكسب إلى جرائم العاطفة : جريمة قتل بأزيلال سببها امرأة

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

المجتمع المدني المغربي ودوره في التنمية

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

إصلاحات بوتفليقة.. وعود فاتها القطار!

المرأة لا تزال تمثل قوة سياسية متواضعة في تونس

اعتقال موظفان في القصر الملكي بتهمة النصب

منطقة القبائل بالجزائر على صفيح ساخن

عندما يختلف الكذَبة تظهر الحقيقةُ





 
صوت وصورة

سوق بيع الأضاحي بسلا


اختلالات في عمليات مراقبة تجهيزات مستشفيات


ساكنة اوريكة تروي تفاصيل ما شهدته


أنواع الأغنام


مستقبل المنتخب المغربي

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

عمالة أزيلال تخلد اليوم الوطني للجالية المقيمة بالخارج.. إبراز للمنجزات وإسهامات المهاجرين

 
الاجتماعية

من تخلى عن ساكنة إقليم أزيلال ووضع حياة مرضاها على كف عفريت؟

 
السياسية

هذه ليست وشاية كما تدّعون بل سردٌ لتاريخكم الأسود!

 
التربوية

المتعاقدون يواجهون العثماني بـ 5 خطوات تصعيدية

 
عيش نهار تسمع خبار

بني ملال: صاحب دكان يخبر زوج بممارسة الجنس مع زوجته وهذا ما حصل

 
العلوم والبيئة

درجات الحرارة العليا والدنيا المرتقبة الجمعة 10 غشت

 
الثقافية

ماهي الملامح البارزة لازمتنا الثقافية...؟

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

بنعتيق: إمكانيات المغرب تشجع مغاربة العالم على الاستثمار

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

ربع مليون مستفيد من البرنامج الوطني للتخييم لهذا العام

 
 شركة وصلة