راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         بين الحمار والبغل             تطورات جديدة في قضية الطفلة "إخلاص".. اعتقال أول مشتبه به             إقليم أزيلال.. نجاة 12 راكبا من حادث سير على طريق تزي نترغيست             مثول 40 مسؤولاً في الدرك أمام القضاء لتورطهم في تهــريب أطنان من المخـدرات+ أخبار متفرقة             لماذا أجد (نيتشه) أصدَق من أصحاب (الدّعوة إلى الله)؟             العثور على الطفلة إخلاص المختفية منذ أسابيع بالدريوش جثةً هامدة !             ما مصدر شرعية الرّقية الكتابُ أمِ السُّنة؟             بالفيديو.. بين فشتالة وفرياطة بجهة بني ملال خنيفرة             تشاد حصنٌ أفريقيٌ آخرٌ يسقطُ وينهارُ             عداء مغربي من أعالى جبال أزيلال يخوض تحدي قطع 2500 كلم بين أوكسير وابزو             تفاصيل سـقوط مقـاتلة مغربية من طراز ميراج             المحلل السياسي عمر الشرقاوي يذكر بنكيران + أخبار متفرقة             جمعية الأيادي المتضامنة تنظم ثاني حفل فني تحت شعار " إفريقيا تجمعنا"             لماذا نسي المفتي فتاوى بخصوص قضايا أكثر أهمّية؟             المنظمة الديمقراطية للشغل في لقاء مع الدكتور محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال             بن كيران يقــصف أخنوش + أخبار متفرقة            ...تـحــديــات           
 
كاريكاتير

...تـحــديــات
 
آراء ومواقف

بين الحمار والبغل


تشاد حصنٌ أفريقيٌ آخرٌ يسقطُ وينهارُ


لماذا نسي المفتي فتاوى بخصوص قضايا أكثر أهمّية؟


عن العقد الجديدة في مجال علم النفس التحليلي


ماذا عن السادية وما علاقتها بوحشية البشر؟

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

إقليم أزيلال.. نجاة 12 راكبا من حادث سير على طريق تزي نترغيست

 
الجهوية

بالفيديو.. بين فشتالة وفرياطة بجهة بني ملال خنيفرة

 
متابعات

سرقة رؤوس أغنام ليلا من حظيرة بمدينة أزيلال

 
سياحة وترفيه

صحيفة جنوب إفريقية تسلط الضوء على مؤهلات المغرب

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

اعتماد نظام للتدبير المعلوماتي للغرامات الصلحية الجزافية المستخلصة من المخالفات المرورية

 
الناس والمجتمع

تطورات قضية الفتاة التي احتجزت بإسطبل لمدة 15 عاما ضواحي مراكش + أخبار متفرقة

 
جمعيات ومجتمع

جمعية الأيادي المتضامنة تنظم ثاني حفل فني تحت شعار " إفريقيا تجمعنا"

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

ما مصدر شرعية الرّقية الكتابُ أمِ السُّنة؟

 
الرياضية

عداء مغربي من أعالى جبال أزيلال يخوض تحدي قطع 2500 كلم بين أوكسير وابزو

 
 


موسم الهجوم على الاسلام البيعة الشرعية نموذجا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 غشت 2012 الساعة 11 : 23


 

 

 

 

 

 

 

موسم الهجوم على الاسلام البيعة الشرعية نموذجا

 


 

     تشن تعاونيات المتاجرة بحقوق الإنسان و المسماة زيفا و بهتانا بجمعيات حقوق الإنسان ،وخاصة بعد ان تبث بالملموس ارتماؤها في أحضان الغرب الذي يضحك عليها بدولارات بائسة،وعلى رأسهم جمعية الرياضي و أمين مع انه ليس أمينا إلا على العمالة للمرتزقة و أعداء المغرب و الحفاظ على مصالحه المادية فقط ، و اللذان حولا الجمعية إلى تعاونية للمتاجرة بالبيض الفاسد و الدجاج أيضا ، و فلول التيار الاشتراكي اليساري المتشدد البائد ،وما تبقى من جماعة الضلال و النفاق ، و المجتمعين فيما يسمى بحركة 20 فبراير الفاشلة ،ويضاف إليهم أبواق بعض الإعلام العربي المشروخ مثل قناة قطر المتحكمة في الخط التحريري للجزيرة التي كنا نكن لها الاحترام ،ولكن رحم الله إخواننا الإعلاميين الذين انسحبوا منها و فضحوا لنا سياستها الصهيونية الداعمة للحركات الانفصالية و الإرهابيين و المتشددين ،وفتحت لهم قطر الأبواب و الفنادق لهم ،وكلنا نعلم ان مرتزقة البولي زبال و جماعة عبد السلام – رغم انه عبد للحرب - يقطنان في نفس الفندق في قطر، هجوما على الاسلام تحت ذريعة انتقاد طقوس البيعة و الولاء لأمير المؤمنين .


     قلت هذه الثلة من الفاشلين و الفاسدين خلقا و أخلاقــا و المعتوهون ذهنيا ، لم ببق لهم إلا الهجوم على أهم مقوم للدولة المغربية الحديثة وهو الدين الإسلامي ، و الذي ضمن للمغرب الاستقرار السياسي منذ ستة قرون ،و الاستقرار الديني منذ 12 قرنا ، ان الهجوم على تقاليد البيعة و الولاء التي تعتبر صلة وصل بين الملك و ممثلي الشعب المغربي قاطبة ، هم ينتقدون شيئا يجهلونه ،و يجهلون القيمة الدينية و السياسية للبيعة الشرعية في الإسلام ،وهذه البيعة أرقى من فكرهم و اديولوجيتهم ،و إليكم بالحجة و الدليل أهمية البيعة الشرعية التي يحسدنا عليها الكثير في المشرق قبل الغرب ، وقبل أعداء المغرب خاصة :


- فعلى المستوى السياسي ، فحضور الولاة و العمال من جميع ربوع المملكة المغربية هو نوع من تزكية الوحدة السياسية للترابي المغربي من طنجة إلى لكويرة ،و ضربة قوية للانفصاليين في الداخل و الخارج وعلى رأسهم حثالة 20 فبراير اي جماعة الرياضي و منيب و الحريف المتواطئون مع عبد العزيز المنتوج الجزائري بامتياز، ثم ان العمال و الولاة يضعون في سياستهم و تحركاتهم هاجس المراقبة و المتابعة العليا ،وانه ليس له مطلق الادراة و التيسير داخل الجهة و الولاية و الإقليم او المقاطعة التي يشرف عليها ،و المتابعة و المحاسبة أهم مفاهيم الدستور المغربي الجديد.


- وعلى المستوى الديني ، فالمغرب دولة إسلامية ، ولن ولم نتنازل عن نعمة الإسلام إلى يوم الدين ، وسنواجه كل الملاحدة و العلمانيين و عبدة الفكر الاشتراكي البائد ،وكذالك عبدة القبور و الأضرحة ، و البيعة قيمة إسلامية خالدة ترقى عن مفاهيم حقوق الإنسان الدولية كاملة ( الكرامة – الحرية ....) ،و بالتالي فمعضلة فلول 20 فبراير هو كيفية الهجوم على الإسلام الذي وقف صدا منيعا أمام مخططهم الجهنمي ،و كلنا يتذكر الهجوم الذي قاده اليسار الراديكالي و جمعية الرياضي على الفصل السادس من الدستور الماضي الذي يقر بان المغرب دولة إسلامية ، هم يطالبون و يرقصون من اجل إلغاء الإسلام من التشريع و الواقع المغربي خدمة للشواذ و مرتجفي المدينة وجمعيات دعم الشذوذ الجنسي و الإفطار العلني و ان تنتشر الفاحشة و الرذيلة و الفساد الأخلاقي أكثر مما هي منتشرة الآن،ولكي يتقاطر عليهم المال الحرام ، فالمغرب دولة إسلامية على المذهب السني المالكي ،و ما ظهور جماعة من المغاربة في الإقليم الجنوبية وهم يدعون الى التشييع الا بسبب حركة 20 فبراير الانفصالية ،و التواطؤ الإيراني مع انفصاليي الداخل و الخارج أي جبهة المرتزقة ،و الهدف هو زرع الفتنة الدينية بالمغرب للتمهيد للفتنة السياسية بعدما فشل العكس منذ أحداث مخيم اكديم ازيك ، نعلم أيضا الدعم المادي الذي تقدمه ولاية الفقيه لكل الانفصاليين و جماعة ياسين الوجهان لعملة زائفة


- وعلى المستوى الاجتماعي : فالبيعة تجمع ولاة و عمال مغاربة يتحدثون يمثلون النسيج اللغوي المغربي المتعدد اللغات و اللهجات ، كما ان البيعة تعبير عن التكامل و التكافل الاجتماعي ،وتخلق جوا من التواصل بين العمال و الولاة ،و يمكن تشبيه البيعة بنوع من الاجتماع المفتوح ،رغم انه لا يدوم إلا وقتا قصيرا و يحضره الكثير ، إلا ان ذلك لا يؤثر على هذا الاجتماع التواصلي الهادف ،و الذي يمثل تبادلا للحقوق و الواجبات و المسؤوليات بين الملك و ممثلي الشعب المغربي.

 

     وخلاصة القول ان تلك الثلة الفاشلة التي خرجت ضدا تقاليد البيعة الشرعية ، لا يمثلون الشعب المغربي المسلم ، و ادعوا قناة قطر و فرانس 24 و العالم إلى تحري المصداقية و الرأي المخالف ، وان 20 فبراير لا علاقة لها بالمجتمع المغربي ،وهي تكذب عليكم، و الذين خرجوا منتقدين البيعة الشرعية من حقوقيين و سياسيين و نشطاء كما قلتم ليسوا إلا أصفارا و عديمين لا يحصدون إلا الاصفار في الاستحقاقات الانتخابية وهنا اقصد الاشتراكي الموحد او المشتت حقيقة ، جمعية الرياضي التي لا يعرفها سوى منخرطيها ، اما ذلك المصري الذي تحدث باسمنا بهتانا و كذبا ، أقول له دعنا و شاننا أيها القبيح ،و لا حق ان تنوب عن المغاربة في أي موضوع مهما كان نوعه ، لان جماعة عبد السلام التي تحرضك ليست هي الشعب المغربي المتمسك بالبيعة الشرعية لأمير المؤمنين.


 


ذ عبد الهادي وهبي








  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

من جرائم التكسب إلى جرائم العاطفة : جريمة قتل بأزيلال سببها امرأة

عصبة أبطال إفريقيا : الصحافيون الرياضيون المغاربة يستنكرون التجاوزات التي شابت مباراة الوداد والأهلي

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

مسيحيون وإسلاميون يرفضون 11 سبتمبر "يوما عالميا لحرق القرآن"

خدمات للمستفيدين من مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحاصلين على "ميزة" في امتحانات الباكالوريا

الذهب يعاود سلسلة ارتفاعه.. وغرام 21 يصل إلى 2100 ليرة

الثلاثاء.. دراسة مشروع القانون المالي لـ2012

الاتحاد الدولي للسكك الحديدية يشيد بالحدث المغربي

عامل إقليم أزيلال يعطي الإنطلاقة الفعلية للدخول المدرسي الجديد من أيت امحمد

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

قوات القذافي تدافع عن معاقله بشراسة ضد قوات المجلس الانتقالي

أسرار 20 فبراير ورجالها “الحلقة الثانية”: الفوضى الخلاقة أو امْشِيشَاتْ الرفيق “ماو”

العرب وضعف التحليل الاستراتيجي في عالمهم

حملة التوجه النقابي الكفاحي لاسقاط مشروع قانون الاضراب

مدير موقع جريدة الريف الإلكترونية يتعرض للاعتداء

رسالة إلى صديق... "بلى ولكن ليطمئن قلبي"

أسود الأطلس المحليين أبطال العرب

موسم الهجوم على الاسلام البيعة الشرعية نموذجا

هل ينقلب "ربيع العرب" إلى "خريف غضب" على أمريكا؟





 
صوت وصورة

بن كيران يقــصف أخنوش + أخبار متفرقة


التيجيني و البيجيدي والأحرار


اخبار متفرقة


اخبار متفرقة


زيارة ملكية مرتقبة للبيضاء + أخبار متفرقة

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

المجلس الإقليمي لأزيلال يواصل مسلسل التنمية وعائق الأراضي يطرح من جديد خلال أشغال الدورة

 
الاجتماعية

إقليم أزيلال.. مريضة بالكبد تناشد ذوي القلوب الرحيمة مساعدتها

 
السياسية

بن كيران يهاجم اليسار.. يجاهرون بالعداء للإسلام ويشكلون خطورة على الدولة

 
التربوية

انطلاق التكوين لأطر الأكاديمية فوج 2019 بملحقة المشور بمراكش عروض وتواصل وتأطير وتشخيص

 
عيش نهار تسمع خبار

عيش نهار تسمع خبار.. برمجة 300 ألف درهم لشراء سيارة فاخرة بجماعة بأزيلال ودوار يعاني العطش

 
العلوم والبيئة

توقعات أحوال الطقس ليوم الاثنين 21 يناير

 
الثقافية

مهرجان مراكش .. تتويج المخرج الصربي أوغنين غلافونيتش بجائزة "أفضل مخرج"

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

البرلمان الأوروبي يصادق بأغلبية ساحقة على الاتفاق الفلاحي المغرب - الاتحاد الأوروبي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

تقرير.. أزيد من 18 في المائة من الأسر المغربية تديرها نساء برسم 2017

 
 شركة وصلة