راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         مجلس النواب يصادق على مشروعي قانونين يتعلقان بالضمان الاجتماعي             مديرية الأمن تنفي ادعاءات بتوقيف أجانب شاركوا في احتجاج على هامش المؤتمر الحكومي الدولي بمراكش             أزيلال: ساكنة بأيت بوكماز غاضبة من طريقة إنجاز مشروع طريق أيت امحمد- تبانت عبر تزي نترغيست             التعديلات الأخيرة على قانون المالية 2019 على لسان وزير المالية             موظفي الأكاديمية يحتجون أمام مديرية التعليم بأزيلال ضدا على التمييز بين المتعاقد والرسمي             عامل إقليم جرادة يعطي الانطلاقة لأشغال مشروع التطهير السائل بمدينة تويسيت             الحرمان من الدعم العمومي يخرج جمعية فضاء المرأة بتنغير إلى الشارع             كذبة "الحماية" المكرهة كان يتخفّى وراءها استعمارٌ بغيض             الكشف عن مسجد سري لجماعة العدل والإحسان             صفعاتٌ وركلاتٌ على وجهِ العدوِ وقفاه             أزيلال: ماذا أعد حزب البيــجيـدي للمناطق المتضررة من الفياضانات السابقة بتبانت التي يسير جماعتها.. ؟             ميثاق مراكش حول الهجرة يمنح "إمكانات" لتدبير أكثر انتظاما واحتراما لقيم الكرامة الإنسانية             أوّل مواجهة بين فرنسا وألمانيا: (ضربة أگادير)             أزيلال.. راميد وتوسيع المساعدة على لسان رجل بسيط من أيت بوكماز             تفاصيل متابعة القيادي الإسلامي حامي الدين بتهمة المساهمة في قتل اليساري آيت الجيد             الداودي يسخر من تحضر فرنسا+ متفرقات            الحوار الاجتماعي           
 
كاريكاتير

الحوار الاجتماعي
 
آراء ومواقف

صفعاتٌ وركلاتٌ على وجهِ العدوِ وقفاه


أوّل مواجهة بين فرنسا وألمانيا: (ضربة أگادير)


أزمة السترات الصفراء ودرس السياسة والقيم


انتصارٌ عربيٌ بطعمِ الهزيمةِ ومذاقِ الخسارةِ


طارق رمضان، توفيق بوعشرين، وجمال خاشقجي: ثلاثي أضواء المسرح الإسلاموي

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

تفاصيل متابعة القيادي الإسلامي حامي الدين بتهمة المساهمة في قتل اليساري آيت الجيد

 
الجهوية

أزيلال: ساكنة بأيت بوكماز غاضبة من طريقة إنجاز مشروع طريق أيت امحمد- تبانت عبر تزي نترغيست

 
متابعات

مجلس النواب يصادق على مشروعي قانونين يتعلقان بالضمان الاجتماعي

 
سياحة وترفيه

سياحة وترفيه .. من ناوور الى تاغبالوت

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

كذبة "الحماية" المكرهة كان يتخفّى وراءها استعمارٌ بغيض

 
الناس والمجتمع

أزيلال.. راميد وتوسيع المساعدة على لسان رجل بسيط من أيت بوكماز

 
جمعيات ومجتمع

نشطاء "العمل الجمعوي" وثقافة الاسترزاق

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

الكشف عن مسجد سري لجماعة العدل والإحسان

 
الرياضية

ترتيب البطولة الاحترافية بعد فوز الوداد والحسنية

 
 


ضريبة الفوضى


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 يناير 2018 الساعة 56 : 20


 

ضريبة الفوضى

 

 

انكشفت كثير من الحقائق في محاكمة مجموعة الزفزافي، أو ما أصبح يعرف إعلاميا بمعتقلي حراك الريف. المحاكمة العادلة لا تعني فقط إنصاف المتهمين ولكن إنصاف المدعين أيضا. يعني لكل طرف من أطراف المحاكمة الحق في أن يعرف فصول التقاضي التي تنصفه. ولكن في زمن الشعبوية والمغالطات الحديث الوحيد المسموع هو حديث دفاع المتهمين. وعندما تحدث دفاع المطالب بالحق المدني وأظهر الكثير من الخبايا سكتت أغلب الصحف التي تتسابق لتغطية كلمة يقولها متهم من متهمي الحراك.


وبعد أن تحدث محامو المتهمين كثيرا، وبعد الضجيج الكبير الذي أحدثوا وبعد عرقلة المحاكمة لأكثر من 11 جلسة، من أجل ألا يواجهوا الحجج التي تقدمت بها النيابة العامة في مواجهة المتهمين، خصوصا التسجيلات التي تم تفريغها والتي تمت بإذن من الوكيل العام للملك خلال مرحلة الحراك، بعد كل ذلك جاء الدور على محامي الحق المدني ليطرح حقائق ودفوعات خطيرة.


من بين ما أفصح عنه هو حجم الخسائر التي تسببت فيها الفوضى، وهي خسائر بعضها في ملك الدولة وبعضها في ملك مواطنين كانوا يمارسون تجارتهم أو أمورا أخرى من قبيل صاحب العمارة بإمزورن، التي تعرضت للتخريب والحرق، فهو اليوم يطالب بمليارين تعويض من شأن الدولة أن تدفع له المبلغ الذي ستحكم به المحكمة. العمارة المذكورة تم إحراقها يوم 27 مارس الماضي، وكان يقطن فيها رجال الأمن، الذين اضطروا للقفز من الطابق الثاني وأصيب حوالي 90 واحدًا منهم بجروح خطيرة.


هذا نموذج واحد من بين نماذج عديدة من الخواص الذين تعرضت ممتلكاتهم للتخريب. ومن النماذج التي قدمها الدفاع عن خسائر الدولة، تم تقدير فقط الخسائر التي تكبدتها المديرية العامة للأمن الوطني في مليارين و400 مليون. وتم تقدير عدد الضحايا في صفوف رجال الأمن ب607 و178 في صفوف القوات المساعدة و120 دركيًا. وضمن هذه الحالات من لن يعود إلى عمله بتاتا.
السؤال من سيتحمل الخسائر؟ من سيقوم بتعويض صاحب العمارة وغيره ممن تضرروا؟ من سيتحمل كل هاته الأضرار؟ من أين ستؤدي الدولة تعويض الخسائر؟


طبعا لا درهم واحد يخرج من خزينة الدولة إلا ويضيع من مصروف المغاربة. المالية العامة مكونة من الضرائب التي تخرج من جيوب المواطنين. إذن نحن من سيدفع ثمن الخسائر التي نتجت عن الفوضى. المغاربة واحدا بواحد سيدفعون ثمن نزوات وعنتريات شخص تعلم الخطابة في خمسة أيام.


الأموال العامة مرصودة للسير العادي لحياة المغاربة من أجل تعبيد الطرق وبناء المدارس والمستشفيات وتحقيق التنمية وليس من أجل أداء ضريبة رغبة البعض في الظهور الزعاماتي. يجب البحث قانونا عن طريقة لمعاقبة ومحاسبة من كان مسؤولا عن هذه القضية وليس العودة إلى جيوب المغاربة. من تسبب في الخسائر هو من ينبغي أن يتحمل المسؤولية لا أن يتحملها الشعب من أموال ينبغي أن تذهب إلى مواضيع أخرى.


النهار المغربية







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



القضايا المغربية قضايا اجتماعية

تضارب مصالح وازدحام جدول الأعمال وراء ارجاء عرض ميزانية 2012 على البرلمان

أزيلال : عجز مالي بدار الطالب وامتناع النزلاء عن تناول الوجبات الغذائية

العودة إلى الماضي: أدونيس يتهم الثورات العربية بإفراز “فاشية إسلامية”

أزيلال: التأخر في تحويل المساهمات يربك برمجة مشاريع مجموعة الجماعات المحلية

تحالف العدمية والإنتهازية الطريق إلى الجحيم

العرب وضعف التحليل الاستراتيجي في عالمهم

آسفي ...الطبقة العاملة تخلد عيدها الأممي وسط تطلعات لتحسين أوضاعها

80 في المائة من الضريبة على الشركات تؤديها اثنين في المائة فقط من مجموع المقاولات

الضريبة على الثروة تأخذ طريقها في القانون المالي 2013

نظرية المؤامرة والثورات العربية

أزيلال : مسيرة من سيدي يعقوب في اتجاه قلعة السراغنة من ترتيب مرشح خسر الانتخابات

أزيلال : العدل والإحسان واليسار الراديكالي يخوضان احتجاج 20 فبراير بالنيابة

أسرار 20 فبراير ورجالها “الحلقة الثانية”: الفوضى الخلاقة أو امْشِيشَاتْ الرفيق “ماو”

جماعة الغدر والإجرام تغير جلدها من الفوضى الخلاقة إلى التدمير الخلاق لإسقاط الحاكم

الاتحاد العام للفلاحين بالمغرب يرسم خارطة طريق للنهوض بالفلاح

مشاة 20 فبراير في انتظار الموت الرحيم مول لمليح باع وراح

رسالة دكتوراة تكشف عن وجود مؤشرات لانهيار رأس المال الاجتماعي في فلسطين‎

سجون كونتانامو السرية بمخيمات لحمادة بولاية تندوف الجزائرية خارج التغطية الدولية

المساجد لله وليست لجماعة العدل والإحسان





 
صوت وصورة

الداودي يسخر من تحضر فرنسا+ متفرقات


راقي بركان في التحقيق


فرنسية راكعة أمام الشرطة: اقتلوني ولا تخربوا باريس!


سياق مشاركة المغرب حول الصحراء المغربية بجنيف


ممثلة مغربية تستغيت + متفرقات

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

عامل إقليم جرادة يعطي الانطلاقة لأشغال مشروع التطهير السائل بمدينة تويسيت

 
الاجتماعية

أزيلال: ماذا أعد حزب البيــجيـدي للمناطق المتضررة من الفياضانات السابقة بتبانت التي يسير جماعتها.. ؟

 
السياسية

باميون يوجهون انتقادات شديدة لبنشماس وهجرة جماعية الى حزب الحمامة + متفرقات

 
التربوية

موظفي الأكاديمية يحتجون أمام مديرية التعليم بأزيلال ضدا على التمييز بين المتعاقد والرسمي

 
عيش نهار تسمع خبار

باشا أزيلال السابق المشمع مكتبه يفتعل نزاعات تبث فيها المحكمة بسبب الشواهد الإدارية

 
العلوم والبيئة

لحظة إطلاق القمر الصناعي "محمد السادس – ب"

 
الثقافية

مهرجان مراكش .. تتويج المخرج الصربي أوغنين غلافونيتش بجائزة "أفضل مخرج"

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

التعديلات الأخيرة على قانون المالية 2019 على لسان وزير المالية

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

شباب اليوم واقع مأساوي مسؤولية من؟

 
 شركة وصلة