راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         رباعية مذلة في شباك إتحاد أزيلال برسم الدورة 5 يدخل النادي دائرة الشك             تطورات خطـيرة في قضية محاصرة دركيين بوزان من طرف مواطنين !! + متفرقات             حكومة العثماني تستعد لخوصصة مقاولات عمومية ولائحة في طريقها إلى البرلمان...!!!! + متفرقات             السعودية تعترف بقتل الخاشقجي والاعتراف ليس سيد الأدلة             الكشف عن هوية المتشرد الخمسيني المنكل بجثته بالمحمدية             أمطار قوية يومي الجمعة والسبت بعدد من أقاليم المملكة             أفراد من مخيمات تندوف يحتمون بالمينورسو من ظلم البوليساريو والنظام الجزائري             من أجل طبقة وسطى بالعالم القروي             شاب يقطع رأس خمسيني بدوار الشريف ضواحي المحمدية !! + متفرقات             غزةُ لا تريدُ الحربَ والفلسطينيون لا يتمنونها             المتجردون من الآدمية             اصطدام عنيف بين سيارتين وسيارة الوقاية المدينة بالشارع الرئيسي لمدينة أزيلال يخلف خسائر مادية جسيمة             توقعات أحوال طقس الجمعة بحسب مديرية الأرصاد الجوية             الهجرة مسؤولية (أوربّا) تاريخيا وإنسانيًا             رأي في الزحام... نيران سياسية صديقة تصيب مرشح البيجيدي..             في شأن الرواية السعودية عن مقتل خاسقجي            اختطاف خاشقجي           
 
كاريكاتير

اختطاف خاشقجي
 
آراء ومواقف

من أجل طبقة وسطى بالعالم القروي


غزةُ لا تريدُ الحربَ والفلسطينيون لا يتمنونها


لماذا لا يتحدّثون عن ظاهرة الهجرة غير الشرعية لأموال الأمّة؟


حرية التعبير بين المفهوم والممارسة


مغرب يكره الانتهازيين !

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

اصطدام عنيف بين سيارتين وسيارة الوقاية المدينة بالشارع الرئيسي لمدينة أزيلال يخلف خسائر مادية جسيمة

 
الجهوية

أزيلال:" هي كلمة واحدة هاد الجماعة فاسدة"..شعار وقفة احتجاجية تضامنا مع موظف جماعي بأيت امحمد

 
متابعات

الكشف عن هوية المتشرد الخمسيني المنكل بجثته بالمحمدية

 
سياحة وترفيه

سياحة وترفيه .. من ناوور الى تاغبالوت

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

مبادرة الحكم الذاتي تنسجم مع معايير قرار مجلس الأمن رقم 2414

 
الناس والمجتمع

موظفة بجماعة واويزغت إقليم أزيلال تتعرض لاعتداء همجي

 
جمعيات ومجتمع

"المجتمع المدني" المُفْتَرىَ عليه بالمغرب

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

"انتهاء تاريخ صلاحية" الفاعل..

 
الرياضية

رباعية مذلة في شباك إتحاد أزيلال برسم الدورة 5 يدخل النادي دائرة الشك

 
 


لا عزاءَ للفاسدين ولا نامت أعيُـنُ المفسِدين


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 04 يناير 2018 الساعة 17 : 20


 

لا عزاءَ للفاسدين ولا نامت أعيُـنُ المفسِدين


أيها الفاسدون؛ أيها المفسِدون في الوزارات؛ في الإدارات؛ في الحارات! أنتم أسوأ مثال يحتذى في أسوإ منتدى.. أنتم أخبث مثال يُضرب في الإفلاس، والاختلاس.. أنتم لصوص للثّروات الـمُمدَّدة، وبكم ظلت ديموقراطيتنا مدى الدّهر مهدَّدة.. أنتم آية في مجال البيع والشراء، واستغلال أوضاع الفقراء، بحثًا عن السريع من الثراء.. أنتم دعاة في النفاق، واستعمال الإغراء، بسياسة كاذبة نكراء.. ها أنتم قد انكشفتم رغم الافتراء، والكذب، والـمِراء.. فما عرفْنا في سياستكم غير الإعاقة، وأساليب اليأس، والفاقة، وكل ألوان المكر والضَّراء.. ضيّعتم البلاد، وانغرستم في المناصب من أجل المكاسب كالأوتاد، بعدما أورثتموا المغاربةَ مشاكلَ وهموما تُعدّ بالأعداد، فصيّرتموهم عبيدًا، وصرْتُم أنتم بفسادكم الأسياد..


ها نحن اليوم عرايَا تماما، ومكشوفون لبعضنا بعضا في العراء.. كلنا الآن وسط بيداءَ، لا مجال فيها اليوم للاختباء.. كنّا بمكركم نعتقد أننا إلى الأمام نسير، وقد ضحكتم علينا بخُطَب التبشير؛ واليوم أدركنا أن ذلك كان كذبا، ومكرًا، وهُراء، واكتشفنا أننا بكم، وبسياستكم عدنا القهقرى إلى الوراء.. كنا بكذبكم نعتقد أننا نمضي قدُمًا إلى الأمام، كان الزمان يسري، ونحن لم نبارح بعدُ المكان.. كنا نرقب المشهد، وكان دورنا التصفيق، ثم ترديد الآهات تمشيًا مع الألحان.. وطال العزف، الممل على نفس الكمان.. نعم؛ طال العزف، واستطال العسف، وتوالت فرقعات (التبوريدة) في البرلمان، أعجوبة الزمان، حتى استفاق المغاربة، بعد مخدّر عطّل الأذهان، فقالوا: أمَا آن الأوان، لإلغاء هذا المهرجان؟! قُلْ كيف يلغونه، ولهم فيه مصالحُ، ومنافعُ، وجنى الجنّتيْن دان؟ وكأنهم في بستان، فيه من كل فاكهة زوجان.. فيه امتيازاتٌ، وحيازات، وصحّة أبدان.. وما المغاربة عندهم إلا رؤوس من قطعان.. ثم الأكفّ تضْرع، وتارة أخرى تصفّق، ورغمًا عنها للكذب تصدّق، والفاسد يعاهد، وهو يتعمّد ابتسامة دعاية معجون الأسنان.. نالوا؛ أخذوا؛ وبينهم وزّعوا كل شيء؛ وبقي لنا الصبر في انتظار القبر..


استحلْنا كلُّنا إلى نسخ رديئة من كتاب قديم.. نسخٌ تعيد طبْعها كلُّ حكومة تمارس علينا كذِبَها، والأفْق المنتظَرُ غطّاه السديم.. ودائما نفسُ الوضع؛ نفس الصدْع؛ نفس الوزارة؛ نفس الإدارة؛ نفس البرلمان؛ فبأي آلاء ربّكما تكذّبان.. وكل حكومة جديدة، إلا وفيها من يتمتّع براتب هو من البذخ بمكان؛ وتقاعُد قبل الأوان؛ وتعويضات أَوانٍ، وسيارة، وفستان؛ ثم لك الله يا جائع؛ يا عاطل، يا مريض؛ يا فقير؛ يا عريان.. حكومة الأربعين وزيرًا، يحلبون، ويزبدون، كل ثلاثين يوما.. والمهموم، ذو الوضع المذموم، يرث اليأس، والبؤس، والضّعَة، والهوان.. وسبحان الله، أممٌ تقطع الأشواط، وتبني البلادَ بعد بناء االإنسان، ونحن نخلق بشرًا (مادة خام)، صالحة لزنازنَ، وراء القضبان.. أمِنْ بين الفاسدين يبرز أكفأ ربّان؟ أَمِنَ الفاسدين يكون أقْدر قبطان، يسير بسفينة الأمة إلى بر الأمان؟ أَمِنَ الفاسدين يكون خدّامُ الأوطان؟ كلا! قُلْها ولا تَخَفْ بالفم الـمَلْيان!


وذات يوم؛ ويا له من يوم؛ ليس كغيره من الأيام؛ استفاق الفاسدون على هزة قوية تحت الأقدام.. وبعد زلزال، أعلن جلالتُه خريفَ الفاسدين، عبْر خطاب عرش أسلافه المنعّمين، وسقط الفاسدون من أعلى عليّين، ثم أعلن جلالتُه دام له النصر والتمكين، فترةَ (الشّوْلة) فحُرِم الانتهازي النعائم، ولُوِّيتِ العمائم، واشتدّت على الفاسد البَوْلَة؛ فكان لجلالته وسطهم صَوْلة، ثم ما أحكَمَها من قولة: (الأقوياء مثل الضعفاء، أمام القانون سواء).. صار الوزير بلا نصير.. صار الوالي بلا ولي.. صار القائد يتحسّر على الزمن البائد.. صار المدير يضرب كفّا بكفّ قائلا: (ما عَنْدي ما ندير).. صار كاتب الدولة بلا حَوْل ولا صَوْلة.. وما هي إلا بداية الجولة، وتأكّد الجميع من صِدْق القولة، وباد الجميع، وانتصرت الأمّة، وبقيت الدولة.. وهكذا، من جنة النعيم، دخلوا جهنّم، ويا له من عذاب أليم.. كلّما دخلها قومٌ، سألهم الناس: ألم يَأتِكُمْ نذير؟ قالوا بلى، قد جاءنا نذير فكذّبْنا بهذا المصير؛ قالوا لو كنّا صلحاء ما كنّا من أصحاب السّعير.. فاعترفوا بذنبهم، فسحقًا للعابثين بمصالح المواطنين؛ وتحية إجلال وتقدير لأمير المؤمنين.. هناك آخرون، قابعون في شتّى الوزارات، والإدارات، سوف تكشفهم الإشارات، ولو بعد حين، ثم لا عزاء للفاسدين، ولا نامت أعيُنُ المفسدين، حيثما وُجِدوا، والله المستعان يا أمير المؤمنين، دام لكمُ النصرُ والتمكين؛ آمين!


فارس محمد







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



القضايا المغربية قضايا اجتماعية

قصة ادريس ونوح عليهما السلام

الفوائد الملتقطة في الرد على من زعم رؤية النبي صلى الله عليه وسلم يقظة!

نص الخطاب الذي وجهه جلالة الملك إلى الأمة بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء

“برافدا” الروسية: هل سيهاجم ثوار ليبيا الجزائر؟

المرأة بين القرآن وواقع المسلمين للشيخ راشد الغنوشي ...القسم الثاني

قصة موسى عليه السلام

أسرار 20 فبراير ورجالها “الحلقة الثانية”: الفوضى الخلاقة أو امْشِيشَاتْ الرفيق “ماو”

عفوا..! وعذرا..! وأسفا..! بل وألفاً من كل منها

طــهارة الدعـــارة فــي أدبيــــــات ديمقراطيـــة البهتــــــــــان

لا عزاءَ للفاسدين ولا نامت أعيُـنُ المفسِدين





 
صوت وصورة

في شأن الرواية السعودية عن مقتل خاسقجي


أين تقف السعودية بعد حادثة اختفاء خاشقجي؟


صحفي ينفجر على المدرب هيرفي رونار


المسؤولية في فاجــعة قطار بوقنادل + متفرقات


حالات المصابين في حادث القطار

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

الكاتب العام لعمالة أزيلال يتفقد أشغال الإصلاحات الجارية بالمستشفى الإقليمي

 
الاجتماعية

المتجردون من الآدمية

 
السياسية

ساحتنا الثقافية والفنية الشبه فارغة...استوطنتها عدميتان..

 
التربوية

للرفع من جودة التعليم... الوزير أمزازي يطالب البرلمانيين بـ 30 مليار سنتيم+ متفرقات

 
عيش نهار تسمع خبار

تطورات خطـيرة في قضية محاصرة دركيين بوزان من طرف مواطنين !! + متفرقات

 
العلوم والبيئة

أمطار قوية يومي الجمعة والسبت بعدد من أقاليم المملكة

 
الثقافية

افتتاح المعرض الإقليمي للكتاب بأزيلال + فيديو

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

حكومة العثماني تستعد لخوصصة مقاولات عمومية ولائحة في طريقها إلى البرلمان...!!!! + متفرقات

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

المال والمخدرات.. فيلم قصير يعبر عما يخالج فكر الشباب بأزيلال

 
 شركة وصلة