راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         إندماج اجتماعي ,تربوي وثقافي للمهاجرين واللاجئين.. إعلان العيون             تطوير الخطة الإعلامية لمنظمة التضامن الجامعي المغربي             عيد الأضحى.. نتائج عملية تسجيل مربي الماشية وترقيم الأغنام والماعز الموجهة للذبح             النتائج النهائية لمباراة ولوج خطة العدالة             مهزلة البرلمان المغربي.. الحلقة الثالثة من برنامج             أنقذوا غزة وأجيروا أهلها             يا أمة ضحكت من جهلها الأمم.. الحكومة استوردت الأزبال استنادا لقانون لم ينشر             أسرار الصراع داخل نقابة الصحافة وخبايا تلاعب القيادة الهرمة بإرادة الصحافيين             الخطبة الثالثة / قصة قصيرة             الناطق الرسمي باسم "البام" يُهدد بالاستقالة في حال تراجع حزبه عن موقفه من معاشات البرلمانيين             بلاغ وزارة الخارجية حول تجديد اتفاق الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي             خطاب (1989) حوْل تقاعد النّواب صار من الماضي             الحرّيّة ..             المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بخريبكة: توزيع تجهيزات لدعم الأنشطة المدرة للدخل وتقليص الفوارق             دفاعا عن نواب المعاش             تفاصيل خطيرة حول عصابة تزوير الوثائق                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

أنقذوا غزة وأجيروا أهلها


الحرّيّة ..


مسيرة الرباط بين جارية اليسار النبيلة و فتوى الحاكم بِأَمْر اللاَّت !


نكسةُ النُخَبِ العربيةِ ونهضةُ القيمِ الغربيةِ


يا لخيبة الذين هلّلوا لزيارة مبعوث (ترامب) لبلادنا..

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

توقيف خمسة أشخاص للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية خطيرة بصفرو

 
الجهوية

مدينة أزيلال تستعد لاحتضان المعرض الجهوي الأول من نوعه للإقتصاد الإجتماعي والتضامني

 
متابعات

مهزلة البرلمان المغربي.. الحلقة الثالثة من برنامج

 
سياحة وترفيه

أزيلال: بشرى للراغبين في التكوين في الارشاد السياحي الجبلي بمركز أيت بوكماز.. سيعاد فتحه قريبا

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

بلاغ وزارة الخارجية حول تجديد اتفاق الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي

 
الناس والمجتمع

من الميناء إلى سوق الجملة.. تفاصيل "حرب" باعة السمك والشناقة على المواطنين

 
جمعيات ومجتمع

إندماج اجتماعي ,تربوي وثقافي للمهاجرين واللاجئين.. إعلان العيون

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

ردا على حامي الدين: نحن لسنا في حالة حرب أو نزاع حتى نتفاوض مع الملكية

 
الرياضية

رسميا .. المحمدي حارس مرمى "الأسود" ينضم لنادي ملقا الإسباني

 
 


لا عزاءَ للفاسدين ولا نامت أعيُـنُ المفسِدين


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 04 يناير 2018 الساعة 17 : 20


 

لا عزاءَ للفاسدين ولا نامت أعيُـنُ المفسِدين


أيها الفاسدون؛ أيها المفسِدون في الوزارات؛ في الإدارات؛ في الحارات! أنتم أسوأ مثال يحتذى في أسوإ منتدى.. أنتم أخبث مثال يُضرب في الإفلاس، والاختلاس.. أنتم لصوص للثّروات الـمُمدَّدة، وبكم ظلت ديموقراطيتنا مدى الدّهر مهدَّدة.. أنتم آية في مجال البيع والشراء، واستغلال أوضاع الفقراء، بحثًا عن السريع من الثراء.. أنتم دعاة في النفاق، واستعمال الإغراء، بسياسة كاذبة نكراء.. ها أنتم قد انكشفتم رغم الافتراء، والكذب، والـمِراء.. فما عرفْنا في سياستكم غير الإعاقة، وأساليب اليأس، والفاقة، وكل ألوان المكر والضَّراء.. ضيّعتم البلاد، وانغرستم في المناصب من أجل المكاسب كالأوتاد، بعدما أورثتموا المغاربةَ مشاكلَ وهموما تُعدّ بالأعداد، فصيّرتموهم عبيدًا، وصرْتُم أنتم بفسادكم الأسياد..


ها نحن اليوم عرايَا تماما، ومكشوفون لبعضنا بعضا في العراء.. كلنا الآن وسط بيداءَ، لا مجال فيها اليوم للاختباء.. كنّا بمكركم نعتقد أننا إلى الأمام نسير، وقد ضحكتم علينا بخُطَب التبشير؛ واليوم أدركنا أن ذلك كان كذبا، ومكرًا، وهُراء، واكتشفنا أننا بكم، وبسياستكم عدنا القهقرى إلى الوراء.. كنا بكذبكم نعتقد أننا نمضي قدُمًا إلى الأمام، كان الزمان يسري، ونحن لم نبارح بعدُ المكان.. كنا نرقب المشهد، وكان دورنا التصفيق، ثم ترديد الآهات تمشيًا مع الألحان.. وطال العزف، الممل على نفس الكمان.. نعم؛ طال العزف، واستطال العسف، وتوالت فرقعات (التبوريدة) في البرلمان، أعجوبة الزمان، حتى استفاق المغاربة، بعد مخدّر عطّل الأذهان، فقالوا: أمَا آن الأوان، لإلغاء هذا المهرجان؟! قُلْ كيف يلغونه، ولهم فيه مصالحُ، ومنافعُ، وجنى الجنّتيْن دان؟ وكأنهم في بستان، فيه من كل فاكهة زوجان.. فيه امتيازاتٌ، وحيازات، وصحّة أبدان.. وما المغاربة عندهم إلا رؤوس من قطعان.. ثم الأكفّ تضْرع، وتارة أخرى تصفّق، ورغمًا عنها للكذب تصدّق، والفاسد يعاهد، وهو يتعمّد ابتسامة دعاية معجون الأسنان.. نالوا؛ أخذوا؛ وبينهم وزّعوا كل شيء؛ وبقي لنا الصبر في انتظار القبر..


استحلْنا كلُّنا إلى نسخ رديئة من كتاب قديم.. نسخٌ تعيد طبْعها كلُّ حكومة تمارس علينا كذِبَها، والأفْق المنتظَرُ غطّاه السديم.. ودائما نفسُ الوضع؛ نفس الصدْع؛ نفس الوزارة؛ نفس الإدارة؛ نفس البرلمان؛ فبأي آلاء ربّكما تكذّبان.. وكل حكومة جديدة، إلا وفيها من يتمتّع براتب هو من البذخ بمكان؛ وتقاعُد قبل الأوان؛ وتعويضات أَوانٍ، وسيارة، وفستان؛ ثم لك الله يا جائع؛ يا عاطل، يا مريض؛ يا فقير؛ يا عريان.. حكومة الأربعين وزيرًا، يحلبون، ويزبدون، كل ثلاثين يوما.. والمهموم، ذو الوضع المذموم، يرث اليأس، والبؤس، والضّعَة، والهوان.. وسبحان الله، أممٌ تقطع الأشواط، وتبني البلادَ بعد بناء االإنسان، ونحن نخلق بشرًا (مادة خام)، صالحة لزنازنَ، وراء القضبان.. أمِنْ بين الفاسدين يبرز أكفأ ربّان؟ أَمِنَ الفاسدين يكون أقْدر قبطان، يسير بسفينة الأمة إلى بر الأمان؟ أَمِنَ الفاسدين يكون خدّامُ الأوطان؟ كلا! قُلْها ولا تَخَفْ بالفم الـمَلْيان!


وذات يوم؛ ويا له من يوم؛ ليس كغيره من الأيام؛ استفاق الفاسدون على هزة قوية تحت الأقدام.. وبعد زلزال، أعلن جلالتُه خريفَ الفاسدين، عبْر خطاب عرش أسلافه المنعّمين، وسقط الفاسدون من أعلى عليّين، ثم أعلن جلالتُه دام له النصر والتمكين، فترةَ (الشّوْلة) فحُرِم الانتهازي النعائم، ولُوِّيتِ العمائم، واشتدّت على الفاسد البَوْلَة؛ فكان لجلالته وسطهم صَوْلة، ثم ما أحكَمَها من قولة: (الأقوياء مثل الضعفاء، أمام القانون سواء).. صار الوزير بلا نصير.. صار الوالي بلا ولي.. صار القائد يتحسّر على الزمن البائد.. صار المدير يضرب كفّا بكفّ قائلا: (ما عَنْدي ما ندير).. صار كاتب الدولة بلا حَوْل ولا صَوْلة.. وما هي إلا بداية الجولة، وتأكّد الجميع من صِدْق القولة، وباد الجميع، وانتصرت الأمّة، وبقيت الدولة.. وهكذا، من جنة النعيم، دخلوا جهنّم، ويا له من عذاب أليم.. كلّما دخلها قومٌ، سألهم الناس: ألم يَأتِكُمْ نذير؟ قالوا بلى، قد جاءنا نذير فكذّبْنا بهذا المصير؛ قالوا لو كنّا صلحاء ما كنّا من أصحاب السّعير.. فاعترفوا بذنبهم، فسحقًا للعابثين بمصالح المواطنين؛ وتحية إجلال وتقدير لأمير المؤمنين.. هناك آخرون، قابعون في شتّى الوزارات، والإدارات، سوف تكشفهم الإشارات، ولو بعد حين، ثم لا عزاء للفاسدين، ولا نامت أعيُنُ المفسدين، حيثما وُجِدوا، والله المستعان يا أمير المؤمنين، دام لكمُ النصرُ والتمكين؛ آمين!


فارس محمد







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



القضايا المغربية قضايا اجتماعية

قصة ادريس ونوح عليهما السلام

الفوائد الملتقطة في الرد على من زعم رؤية النبي صلى الله عليه وسلم يقظة!

نص الخطاب الذي وجهه جلالة الملك إلى الأمة بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء

“برافدا” الروسية: هل سيهاجم ثوار ليبيا الجزائر؟

المرأة بين القرآن وواقع المسلمين للشيخ راشد الغنوشي ...القسم الثاني

قصة موسى عليه السلام

أسرار 20 فبراير ورجالها “الحلقة الثانية”: الفوضى الخلاقة أو امْشِيشَاتْ الرفيق “ماو”

عفوا..! وعذرا..! وأسفا..! بل وألفاً من كل منها

طــهارة الدعـــارة فــي أدبيــــــات ديمقراطيـــة البهتــــــــــان

لا عزاءَ للفاسدين ولا نامت أعيُـنُ المفسِدين





 
صوت وصورة

تفاصيل خطيرة حول عصابة تزوير الوثائق


ملخص مباراة الرجاء الرياضي و أسيك ميموزا


رونالدو يتحدث عن بنعطية


الاتفاق الفلاحي بين المغرب والاتحاد الأوروبي


رونالدو يتحدث عن سبب رحيله من الريال

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بخريبكة: توزيع تجهيزات لدعم الأنشطة المدرة للدخل وتقليص الفوارق

 
الاجتماعية

بالفيديو..مواطن بمنطقة بزاكورة لوزير الصحة: ما رأيت اليوم ليس حقيقة حين تغادر سيعود كل شيء كما كان

 
السياسية

خطاب (1989) حوْل تقاعد النّواب صار من الماضي

 
التربوية

تتويج المتفوقين دراسيا وتكريم أطرها التربوية في حفل اختتام الموسم الدراسي بأزيلال + اللوائح

 
عيش نهار تسمع خبار

يا أمة ضحكت من جهلها الأمم.. الحكومة استوردت الأزبال استنادا لقانون لم ينشر

 
العلوم والبيئة

نشرة خاصة : موجة حرارة ستصل إلى 47 درجة في هذه المناطق

 
الثقافية

الخطبة الثالثة / قصة قصيرة

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

عيد الأضحى.. نتائج عملية تسجيل مربي الماشية وترقيم الأغنام والماعز الموجهة للذبح

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

ربع مليون مستفيد من البرنامج الوطني للتخييم لهذا العام

 
 شركة وصلة